منذ 4 ساعات و 37 دقيقه
  دشّنت المليشيات الحوثية قناتي "الهوية" و"اللحظة" الفضائيتين قبل أمس الأول، في عاصمة الانقلابيين "صنعاء". وبثّت المليشيّات الحوثية حفل التدشين، الذي أُقيم في إحدى القاعات الفخمة بصنعاء على قناة "عدن"، التي لا تزال تحت سيطرتهم الكاملة، في حين عجزت حكومة الشرعية عن استرداد
منذ 4 ساعات و 46 دقيقه
  «إذا قرن الفقيه لا عاد تلوم الطلبة»، و(قرن) تعني جن/مجنون، والفقيه هو المعلم في المعلامة التي كانت متواجدة قبل ظهور المدارس.. ولتوضيح أكثر، إنه إذا كان الفقيه، والذي هو المعلم، مجنونا وتصرفاته خطأ، فلا تأتي لتلوم طلابه، فمن المؤكد أن يكونوا أسوأ لأنه معلمهم. وهذه
منذ 4 ساعات و 47 دقيقه
  قال الناطق باسم المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري ان قيادة المنطقة سنتخذ إجراءات رادعة ضد كل من يحاول الكذب والتطاول وتشويه تضحيات قوات النخبة الحضرمية وفقا للقانون . حيث اكد انه بعد فشل أطراف سياسية من النيل من قوات النخبة الحضرمية، لجأت تلك الأطراف إلى استخدام
منذ 4 ساعات و 51 دقيقه
  سيّر الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثة إنسانية إلى مديرية لودر بمحافظة أبين شملت النازحين من محافظات إب والحديدة وتعز والبيضاء وصنعاء وذلك ضمن أنشطته في عام زايد 2018.   ورحب الشيخ محمد عبدالله باهرمز مدير عام لودر بوصول المساعدات الإنسانية الى محافظة أبين، مشيداً
منذ 5 ساعات
  ينظر البعض إلى التحالف العربي بوصفه حراسة خاصة (بودي جارد) تحت تصرف بعض التنابلة، أو بندقية للايجار يمكن إنهاء خدماتها حسب مزاج المستأجر كما يردد بعض الأغبياء. التحالف العربي يحمل هم الأمن القومي لدوله وللاقليم ولا أظن أنه خافيا على أحد أن جغرافيا اليمن والجنوب العربي
كتابنا
احمد عمر العبادي المرقشي
#دين ١٩٩٠م الإرهابي يدمر المباني الحكومية ويسفك دماء الجنوبيين !!
الثلاثاء 13 مارس 2018 08:52 مساءً
  (عميد الاسرى الجنوبيين) أنني من خلف قضبان الظلم والطغيان بسجون صنعاء المحتلة أتألم لما يحصل لشعبي شعب الجنوب العظيم وتابع كل مايدور في وطني الحبيب "الجنوب العربي "وأن كلما يدور من ظلم وقهر
رسالة من خلف القضبان:
الجمعة 01 سبتمبر 2017 09:59 مساءً
     اكتب هذه الرساله من خلف قضبان الضلم والجور ومن سراديب السجن المركزي والبرد يلسعني والنقرس يولمني وقلبي المريض بصماماته يشتاق لمعانقه وطني الجنوب .. ذلك الحلم الذي حلمته ودفعت حريتي
لا للصمت الجبان
الثلاثاء 08 سبتمبر 2015 08:58 صباحاً
  بسم الله الرحمن الرحيم   (وسيعلم الذين ظلمو اي منقلب ينقلبون )، صدق الله العظيم   الى ابائي وابنائي واخواني واصدقاءي .والى كل الشرفاء والاحرار في منظمات المجتمع المدني المحليه
أخي سيف.. لا تحزن إن الله معنا
الأربعاء 04 فبراير 2015 07:06 مساءً
  يوم الجمعة الموافق 2015/1/9م زارني الأخ الناشط جمال الدهري من أبناء الجنوب العربي الحر.. عدن.. وهذه ثاني زيارة له، الأولى كانت مع الأخ ياسين مكاوي مستشار الأخ الرئيس حالًا.. فقد ذكرني هو بزيارته
ذكرياتي مع النواصري والشعيبي.. بالوحدة والقيادة نصنع النصر ووحدة الصف الجنوبي
الثلاثاء 13 يناير 2015 03:38 صباحاً
  بمناسبة الذكرى التاسعة للتصالح والتسامح بين أبناء الجنوب العربي الحر غدا الثلاثاء 13 يناير 2015م شدتني ذكرياتي مع ابن النواصري وابن الشعيبي .. أسجل ذلك للتاريخ عبر منبر الأحرار صحيفة
هنيئا الشهادة للجنيدي واليزيدي
السبت 20 ديسمبر 2014 04:42 مساءً
  قال الله تعالى: “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا”.. إنكم السابقون ونحن اللاحقون قريبًا بإذن الله من أجل التحرير
صدقت ورب العرش.. يا أستاذ فريد
الأربعاء 26 نوفمبر 2014 05:06 مساءً
  - نعم دولة رخوة بمعنى الكلمة.. فلا صنعاني فهيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل.   - طالعتنا صحيفة (14 أكتوبر) في عددها رقم 16217 الصادر يوم الأحد الموافق 23 نوفمبر 2014 بمقالة للوالد العزيز الأستاذ فريد
رثاء إلى روح الشهيدين : المتوكل والمرقشي !
الثلاثاء 11 نوفمبر 2014 02:47 مساءً
  أبعث رثائي هذا عبر منبر صحيفة «الأيام» منبر من لا منبر له، أخاطب أرواحكم الطاهرة .. من خلف قضبان الظلم وطغيان الاحتلال الأحمري في سجن صنعاء المركزي، أخاطب روحك أيها الدكتور الشهيد
مـا هـكـذا يـا دعـاة الـثـورة !
الجمعة 07 نوفمبر 2014 03:35 مساءً
  “الثورة يخطط لها العباقرة وينفذها الشجعان ويستنفع بها الأنذال” (جيفارا)   عزيزي القارئ أطرح بين يديك أحد الشجعان في ثورة 2011م التي سلمت للقوى التقليدية المتنفذة والتي قامت الثورة
كـــــــــيف حـــــــالك يا عـم أحمد المرقــــــــشي؟!
الاثنين 15 سبتمبر 2014 05:18 مساءً
  هكذا قال لي عبر التلفون يوم الأربعاء الموافق 2004/9/10م في الساعة الخامسة والنصف مساءً، قلت له من أنت، قال لي أنا سليمان ناصر سليمان الزامكي، قلت له ابن الشهيد ناصر سليمان قائد الدروع، قال لي