منذ 3 ساعات و 55 دقيقه
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 4 ساعات و 14 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 4 ساعات و 22 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 4 ساعات و 28 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 4 ساعات و 29 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
مقالات
الاثنين 16 أبريل 2018 10:43 صباحاً

البردقان في مؤتمر العربان

صالح الضالعي
مقالات أخرى للكاتب

 

كل شي في متناول الجميع ، ماء وعصائر وكتب ومطويات ،  حتى زعماء الاعراب منهمكون في إيصال هموم وتطلعات شعوبهم ، كذلك وزراء الخارجية  ، في كل مؤتمر يخرج شواذ القوم وبهكذا كان شواذ مؤتمر القمة العربي  المنعقد في السعودية يومنا هذا وزير خارجية اليمن "عبدالملك الطخلافي " ، مشهد يحكي إدمان الرجل حينما اخرج البردقان في مؤتمر العربان دون حياء او وجل ، يتوقف صاحب العدسة ليلتقط حدثا مهولا ، ظنا منه أن المبجل صاحب الأمر المخجل يتعاطى مسكنات السكتة القلبية مجبرا نتاج للظروف والمعاناة التي يمر بها شعب اليمن ، لكنه أثبت بأن ماتعاطاه وزير الغفلة اليمني يعد بردقانا أي "الشمة " كما يحلو للمحتل اليمني تسميته ، ولها اسماء شتى ، بعد أن أخرج كيسا وفي يديه تم لملمته ومن ثم سكبه إلى فاه ، الأمر في غاية الدهشة والاستغراب والسخرية وربما العتجهية والتحدي ، بيد أن مشموما او ملحوسا او موضوعا كان قد وضع في قائمة الممنوعات من قبل العالم الآخر .

 

المخلافي ارتكب جرما في حق شعبه وقومه كونه يسخر ويستهزى بشعب أدمن البردقان ليجتاحه الممنوعات الأخرى التي ولجت بلاده بقوة .

 

يذكر بأن البردقان هى الشمة البيضاء والمشكوك في امرها ربما أن الشك والظن لاينتمي لذلك بصلة ، بل الجزم بأن هناك مواد ممنوعة كالحشيش  يتم وضعه في تلك المادة التي تجبر متعاطوها إلى شراءها بشراهة ، وحينما تفقد فإن مدمنها يبحث عن المادة كمدمن اعتاد على المخدرات  .

إذن وزير خارجية اليمن مدمنا وجب ادخالة مركز الادمان ومن ثم محاكمته والرمي به خلف القضبان .

 

اتبعنا على فيسبوك