منذ 4 ساعات
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 4 ساعات و 20 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 4 ساعات و 28 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 4 ساعات و 34 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 4 ساعات و 35 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
اخبار المحافظات

‘‘مارتن جريفيث‘‘ هو من يحدد من يلتقي بهم وليس الشرعية من ترسم له لقاءاته

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 22 مارس 2018 08:04 صباحاً

 

قال السياسي والإعلامي الجنوبي الأستاذ "لطفي شطارة" في تغريدة رصدها "شبوه برس" أن لقاء المبعوث "مارتن جريفيث" في الرياض مساء أمس بنائب الرئيس السابق "خالد بحاح" دليل أن الرجلهو من يحدد الأطراف التي يجب أن يستمع إليها , لا أن تفرضها عليه الشرعية وفقا لمقاسات سياساتها التي لن تخرج واليمنيين في الشمال وفي الجنوب إلى طريق دائم وقابل للتعايش .

 

وفي منشور للأستاذ شطارة رصده "شبوه برس" ويعيد نشره وفيه :

عندما كنا نقول ان قضية اليمن بحاجة لعقلية دبلوماسية غربية لحلها ، لتقف على مسافة واحدة من كل الأطراف السياسية والفاعلة على الأرض .. كان الهدف ان العقلية الغربية لا يمكن التأثير عليها بسهولة من قبل قطب واحد في نزاع هو بحاجة إلى تسمع فيه قضية شعب الجنوب كقضية محورية وفاصلة في هذا الصراع الذي لن ينتهي الا بحلها حلا عادلا يقبل به شعب الجنوب دون سواه ..

 

لقاء المبعوث الدولي مارتن جريفيث أمس بنائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء السابق الأستاذ خالد بحاح ، وصاحب فكرة مشروع هندسة الشرعية ، بعد لقائه بالرئيس هادي مباشرة في الرياض ، دليل على أن المبعوث الجديد لن يسمح بأن يتعرض لضغوطات كانت تمارسها الشرعية على المبعوث السابق وتحديدها له الأطراف التي يجب ان يلتقيها والأطراف التي يجب ان يستثنيها او يتجاهلها رغم قوتها على الأرض ..

 

جريفيث رجل ذو خبرة طويلة في الأمم المتحدة ، وأثبت من اول زيارة له للمنطقة بعد بدء تسلمه المسؤولية ، أنه رجل يعرف كيف يرسم قراراته والأطراف التي سيلتقيها بحثا حل سياسي ، لا أن يملئ عليه لاستمرار الحرب وزيادة معاناة الناس واستنزاف التحالف من قبل أطراف فاعلة في الشرعية للأسف الشديد ..

 

لقاء بحاح أمس أثبت جدية السيد جريفيث في إيجاد حلول للحرب الدائرة منذ 4 أعوام ، وأن الطريق الى تحقيق ذلك هو أن يكون على مسافة واحدة من جميع الأطراف القوية والمؤثرة وفي مقدمتهم الجنوبيين .. فهو يعي انه وبدون الاستماع بجدية للجنوبيين وإرادة الناس على الأرض لن يتحقق أي سلام .. وأعتقد أنها بداية موفقة للمبعوث الجديد .

 

اتبعنا على فيسبوك