منذ 4 ساعات و 6 دقائق
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 4 ساعات و 26 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 4 ساعات و 34 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 4 ساعات و 40 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 4 ساعات و 40 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
مقالات
الأربعاء 21 مارس 2018 10:57 مساءً

استقالات الوزراء اليمنيين إنقلاب على دول التحالف..!!

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

استقالات الوزراء اليمنيين من حكومة بن دغر دليل على انقلاب الشرعية على دول التحالف  وهو معروف سلفا بالنسبة للحراك الجنوبي لان الشرعية ممثلة في الفريق علي محسن الاحمر والزنداني واليدومي والانسي ومن معهم من  الجنوبيين الذي غلبوا مصالحهم الضيقة الشخصية على مصلحة وطنهم الجنوب وشعبهم الجنوبي الذي ظل يباد في مجازر جماعية منذ انطلاق حراكه الوطني الجنوبي في 7/7/ 2007من قبل قوات الاحتلال اليمني

 

 وحتى حرب اليمن الثانيه على الجنوب في مارس 2015 وتدخل دول التحالف العربي بضرباتها الجوية لوقف المد الفارسي وهو مادفع بتلك الشرعية الى تأييد شرعية الرئيس هادي  بهدف الالتفاف على القضية الجنوبية وسرقة مشاركة وانتصارات شعب الجنوب ومقاومته الوطنية مع امته العربية في الدفاع عن الامن القومي العربي بينما هم "أي- الشرعية" هم  من سلم الحوثيين صنعاء وعمران وتعز بكامل معسكراتها  في19 يناير2015 منقلبين على الرئيس هادي ..ومنطلقين من موقف مشترك يجمعهم مع ايران وتركيا قاسمه الاطماع التوسعية والدعاوي الزائفة بحقوق تاريخية لهم في دول المنطقة ومغلفين ذلك  بشعار الوحدة.. والخلافة الاسلامية واستعادة امجاد امبراطورية قورش ..

وانتظروا المزيد من افتعال الشرعية للازمات والخلافات مع دول التحالف..

ولاحل محقق لأمن واستقرار المنطقة غير دعم بناء دولة الجنوب العربي المستقلة

 

  الباحث/ علي محمد السليماني.

 

اتبعنا على فيسبوك