منذ 18 دقيقه
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 37 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 45 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 51 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 52 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
مقالات
الثلاثاء 20 مارس 2018 09:11 مساءً

طائرات اليمنية .. ضحية فساد وإهمال حكومي

أحمد سعيد كرامة
مقالات أخرى للكاتب

 

الأمس خرجت الطائرة الثانية للخطوط الجوية اليمنية عن الجاهزية وتوقفها التام عن الطيران بمطار عدن , ولم يتبقى في الخدمة من أسطول طيران اليمنية سوى طائرتان فقط .

لولا لطف الله وستره لكنا شاهدنا حوادث مروعة ومؤلمة من قبل طائرات الخطوط الجوية اليمنية التي تتعرض للاعطال بصورة مستمرة ناتجة عن الإهمال بتوفير الإطارات وقطع الغيار اللازمة .

 

 أكثر من 300 مقعد لثلاث الطائرات قبل خروج الأخيرة , سعر التذكرة هو الأغلى عالميا بسبب عدم وجود المنافسة , وكذلك الاستغلال البشع للمواطنين من قبل شركة حكومية كان يفترض بها أن تنحاز للوطن والمواطن لا أن تستغل وضع البلاد الكارثي بسبب الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من ثلاثة أعوام .

 

 أكثر من 60 مليون ريال يمني هو دخل طيران اليمنية يوميا من مطاري عدن وسيؤن , ناهيك عن بيع بعض التذاكر بالعملات العربية أو الأجنبية وركاب الدرجة الأولى , ثلثي المسافرين من المحافظات الشمالية ويدفعون قيمة تذاكرهم بمكاتب صنعاء وغيرها , مازال كنترول اليمنية بصنعاء ويتم الإتصال عليك من مفتاح 01 الخاص بسنترال صنعاء للتأكيد على موعد الحضور والاقلاع من مطاري عدن وسيؤن .

 

 يرفض مطار صنعاء إمداد مطاري عدن وسيؤن بأي من معدات المطارات أو قطع غيار للطائرات التي هي خارج الجاهزية أو تحتاج لصيانة عمرية روتينية , وضع غريب ومريب , وتواطئ فاضح من قبل الحكومة الشرعية اليمنية الفاسدة الفاشلة مع من تدعي بأنهم إنقلابيون وتوهم العالم بأنها بحالة حرب معهم .

 

كان الأجدر أن تقوم الحكومة بإلزام المسافرين بشراء تذاكرهم من مطاري عدن وسيؤن وتوريد تلك الإيرادات لخزينة البنك المركزي اليمني بعدن كالعادة , وتقوم بتحويل رواتب موظفي وعمال طيران اليمنية المقيمين بالمناطق الإنقلابية عبر البنوك وغيرها والتي لن تتجاوز 100 مليون ريال يمني شهريا , لا أن يترك بيع ثلثي التذاكر بيد الحكومة الإنقلابية لتجني أكثر من 2 مليار ريال شهريا صافي أرباح , فهي لا تساهم بشراء الوقود للطائرات أو صيانتها أو حتى ترسل ما لديها من معدات وقطع غيار .

 

 أن توريد قيمة مبيعات التذاكر في حساب جاري في بنك التسليف الزراعي المختلط بفرع عدن يعد مخالفة جسيمة بحق البنك المركزي اليمني صاحب الحق الحصري بإيداع الإيرادات النقدية الحكومية بخزائنه .

 

أين صرفت وتصرف إيرادات شركة الخطوط الجوية اليمنية .

 

اتبعنا على فيسبوك