منذ 4 ساعات و 13 دقيقه
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 4 ساعات و 33 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 4 ساعات و 41 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 4 ساعات و 47 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 4 ساعات و 48 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
اخبار المحافظات

وفاة العلامة الحجة السيد حمود بن عباس المؤيد بمدينة صنعاء اليمنية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - اليمن
الثلاثاء 20 مارس 2018 09:11 صباحاً

 

توفي، فجر يوم امس الاثنين، بالعاصمة اليمنية صنعاء العلامة الحجة المجاهد السيد حمود بن عباس المؤيد رحمه الله عن عمر بلغ 103 سنوات هجرية .

وللعلامة المجاهد المولى حمود عباس المؤيد حياة حافلة بالعطاء وتدريس العلوم والإرشاد وتخرج على يديه عشرات العلماء في عصرنا.

وولد العلامة السيد المؤيد عام 1336هـ في قرية العتمة ناحية غربان من بلاد ظليمة حاشد حيث كان أبوه عاملاً فيها، ثم انتقل إلى صنعاء وتلقى العلم في الجامع الكبير.

 

 وعند بلوغه التاسعة من عمره أرسله والده إلى عالم ظليمه محمد أبو راوية فقرأ لديه القرآن وتغيب ملحة الأعراب ومتن بن الحاجب ثم رجع إلى صنعاء وقرأ القرآن في الجامع الكبير، ثم دخل المدرسة العلمية بصنعاء والتحق بالشعبة الثانية في عام 1350هـ.

 

درس السيد المؤيد حتى برع في فنون العلم وتولى الإرشاد ورئاسة هيئة الأمر بالمعروف بلواء إب وكلف بالإفتاء وتولى إمامة جامع النهرين والشوكاني وبه عكف على التدريس والوعظ والإرشاد والعبادة وله دور في دعم طلبة العلم الشريف وعمارة المساجد وعلى يده كانت تجري الصدقات.

 

 يشار إلى أن السيد العلامة الحجة حمود بن عباس المؤيد لزم التدريس والوعظ والإرشاد والخطابة وتحقيق العلوم منذ سنة 1352ه‍ تقريباً حتى وفاته.

 

 

اتبعنا على فيسبوك