منذ 4 ساعات و 6 دقائق
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 4 ساعات و 25 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 4 ساعات و 33 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 4 ساعات و 39 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 4 ساعات و 40 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
مقالات
الثلاثاء 20 مارس 2018 08:22 صباحاً

على هامش مقابلة ولي العهد

فاروق المفلحي
مقالات أخرى للكاتب

 

رأيت اليوم ان اكتب - مع التصرف - حول المقابلة الضافية التي اجرتها المذيعة الامريكية الشهيرة- أنكور نورة - والتي تعمل مع المحطة التلفزينية  - سي بي سي- . كانت الاعلامية الشهيرة قد حزمت حقائبها وتوجهت لزيارة المملكة العربية السعودية وتحديدا لاجراء مقابلة نادرة وضافية  مع ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

 

دعوني اوضح لكم ان الصحفية والاعلامية - نورة- لم تكتف بزيارة ومقابلة ولي العهد، بل انها قامت بجولة سريعة وتجولت  والتقت بأناس في الأسواق - والمولات-  وتحدثت الى الشباب والشابات، حول التحولات الشجاعة التي تعيشها المملكة العربية السعودية.

 

ولا اخفيكم انني اشعر بحالة من الزهو والثقة والغبطة ، وانا أعيش والمس ما كنت اعتقده امنية بعيدة فإذ بها تتحقق ونعيشه كل تفاصيلها الرائعة، حيث والمملكةتعيش واقعا ملهما وواعدا.  هذا الواقع الجديد يمنحنا فرصة الشعور بحالة من الثقة والطمانينة في ان المملكة حطمت قيود الخوف والتردد وانها تنطلق بثبات وإيمان مكين لصنع المستقبل بكل عزمٍ وإصرار.

 

هناك من يقول ان المملكة تاخرت كثيرا لتنطلق وتحقق امانيها وطموحاتها ، والحقيقة الجلية،  فان المملكة كانت اكثر إنفتاحا في الماضي واكثر شفافية، فإذا بها تنطوي على نفسها وكل ذلك لانها انصتت الى المتشددين الذين فرضوا الخوف على المجتمع، والزموا الناس الإذعان .

 

توقفت عند الكثير من الإجابات ولكن لا يسع المجال للحديث حولها، ولسوف اضعكم امام اهم ما توقفت عنده بعجالة . تحدث ولي العهد عن الحرب في اليمن واضح بشكل جلي بما معناه ان الحرب فـُرضتْ على المملكة وان التهديد كان جليا ومؤثرا وكان لا بد للمملكة ان ترد ، وان تخوض التحدي .

 

ولقد علقت المذيعة من ان الحرب اثخنت اليمن بجراح غائرة، ففتكت بما يزيد عن 5 الف نسمة، كما انها تسببت بكوارث إنسانية غير مسبوقة ، فكان رد سمو ولي العهد  بما معناه انها الحرب وهذه فوادحها ونكباتها، ولكننا  أجبرنا عليها، والحروب توجع الجميع .

 

ولقد أجاب حول من - احتجز-  في فندق- الريتز- ومنهم كبار رجال الاعمال وبعض الوزراء بل كان بينهم 11 أميرا، فكان رده ، لقد قمنا بحملتنا المتوجبة ضد الفساد!  فسالته المذيعة وهل إستعدتم بعض تلك الاموال؟ فكان رده ان الحكومة استردت مبلغا وقدرة 100 مليار دولار، ولكن ما كنا بصدده هو محاربة الفساد وإجتثاثه .

 

تحدث ولي العهد، وقال ردا على سؤال في انه بدوره يعيش بثراء!  فكان رده،  انا من أسرة غنية ولن ترينني اعيش الزهد مثل -غاندي - او - مانديلا- وكرر ان ثروتي ليست لي فانا اشاطر بها الغير بل والكثير لهم منها نصيب .

 

وعن الترسانة العسكرية  -الإيرانية- ، فقد اوضح ان المملكة لديها سلاح وعتاد يفوق- ايران - بكثير وأكد من ان- ايران - اذا مضت قدما في تجاربها النووية، فان المملكة سوف تنتج هذا السلاح ولن تتردد.

 

سالت المذيعة ولي العهد، عن تصوره للمراة؟  فكان رده أن المرأة شقيقة الرجل،  ولقد  فُرض عليها  كتقليد تلك الملابس السوداء وليس في الدين ملابس بلون واحد لترتديها المرأة ، وما هو مطلوب منها هو الحشمة ولا يوجد فرق بين الرجل والمرأة،  فالوطن والحياة تتطلب مشاركة الاثنان في العمل والتطور، كما نوه إلى انه سيبقى اذا امد الله بعمره، سيبقى في سدة الحكم لاكثر من 50 سنة أن شاء الله ، ليرى المملكة وهي تجسد حلمه وأماله .

 

في عقل هذا الشجاع الكثير من الثقة والطموحات، بدات تتحقق ملامحها على مناحي الوطن، وفي يقيني ان الناس تستلهم من هذا الشاب امالها العراض. لقد نامت الهمم فجاء هذا المجالد ليوقظها.

مع الصباح يحمد القوم السُرى**هيهات يلحق بالسُراةِ الراقدون    

 

فاروق المفلحي

 

اتبعنا على فيسبوك