منذ 3 ساعات و 59 دقيقه
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 4 ساعات و 18 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 4 ساعات و 26 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 4 ساعات و 32 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 4 ساعات و 33 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
اخبار المحافظات

حزب الرابطة : على تجار الحروب وصانعي الفتن ومصدري ورعاة الإرهاب أن يعلموا أن عبثهم لم يعد مقبولا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأحد 18 مارس 2018 08:57 مساءً

 

صدر عن حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الربطة) بيان هام حذر فيه تجار الحروب ومصدري الفتن والإرهاب من استمرار عبثهم في أرض الذي لم يعد مقبولا .

 

"شبوه برس" تلقى نسخة من البيان ويعيد نشره لأهميته وما تطرق إليه من أمور هامة وخطيرة :

لن يسكت الجنوب العربي عن العبث بمصير بيحان الصمود.

◾إن إلحاق بيحان بمأرب وفصلها عسكريا عن شبوة يشكل بادرة خطيرة تأتي وفق عبث من البعض بمصير وطن ووفق خطة لاستمرار النهب لثروات الجنوب العربي التي بدات منذ حرب 1994 على الجنوب.

وياتي هذا العبث ليشكل رديفا للعبث والإرهاب في حضرموت الداخل الذي تدعمه وتزاوله قوى النفوذ ذاتها منذ حرب 1994م.

◾نقول للرئيس عبدربه منصور هادي: نعلم جميعا أن لا مكان لك غير الجنوب العربي ولم يكن لك في ساعة الضيق غيره... وقضايا بيحان وحضرموت الداخل ومكيراس والبيضا الجنوبية (السلطنة السابقة) هي التي تحسم أين يقف كل جنوبي.

مايجري لم يعد مقبولا من اي جنوبي حريص على وطنه .. وشبوة هي رمانة الميزان وسط الجنوب العربي وأهميتها كبيرة لموقعها،  برا وبحرا ، ولما تكتنزه أرضها وبحرها...

 ولإنسانها كرامته... وما تعرض له ويتعرض له أوصله لنفاد صبره ، ولن يقبل مهانة وسيقف معه كل شعب الجنوب العربي كما سيقف مع حضرموت ومكيراس وكل شبر من أرض وطنه.

 

◾ونود ان نلفت نظر الاخ الشيخ اللواء مفرح بحيبح... بأن لا يقبل أن يجعله الاخرون واجهة لخططهم... فهو يعلم حقائق الأمور..... وضحى بولديه شهيدين وبعدد من قبائل مراد في معركة تحرير بيحان..وتربطهم بالجنوب العربي وبالذات بقبائل شبوة علاقات وروابط قديمة وحديثة،  وكذلك كل قبائل مارب، ونتوقع ان لا يقبلوا ان يستغلهم غيرهم لتمزيق تلك العلاقات واستعداء شعب الجنوب العربي الذي تربطه مصالح مشتركة بتلك المناطق وأهلها.. وكما ان لهم شهداء في تحرير بيحان كذلك هناك عشرات الشهداء من المقاومة الجنوبية الذين يستشهدون كل يوم في الساحل الغربي من اليمن الشقيق ... فالخصم مشترك لكن لكل أرضه... والمرحلة حساسة ودقيقة ولا تحتمل أن نمكن العابثين من توسيع دائرة عبثهم او الإستمرار في عبثهم.

 

◾إن الإقليم و العالم ينادي ويبحث عن حل سلمي للصراع الذي تسبب فيه الإنقلابيون والتدخل الإيراني، وحوله تجار الحروب في اليمن إلى تجارة. واليوم أيقنوا ان العالم يتجه إلى حل سلمي فاتجهو للتخطيط لتفجير، الأوضاع في الجنوب العربي لفتح تجارة حرب جديدة لهم مكاسبها المادية والسياسية ويدفع قبائل وسكان مناطق الحدود اليمنية والجنوبية الثمن من دمائهم ودمار أرضهم،  ثم يسودون الجميع....لكن نقول لهم إن الجنوب العربي قد قدم قوافل الشهداء والجرحى وتحمل صنوف المعاناة التي تصدرونها له....ويبحث عن تحقيق استقلاله وبناء دولته بكل الطرق السلمية لحرصه على علاقات مستقبلية متميزة بين الشعبين تحقق المصالح المشتركة... كما أن لليمن الأسفل وكل مناطق الحدود ، بين الجنوب العربي واليمن، علاقات ومصالح مشتركة كبيرة وكثيرة..

ولكن على تجار الحروب وصانعي الفتن ومصدري ورعاة الإرهاب ان يعلموا ويدركوا أن حرص شعب الجنوب العربي على السلام وعلى علاقات متميزة بين الطرفين يقابله تصميم لا يلين على الدفاع بكل قوة عن حقه وعن وطنه، وأن تجار الحروب وصانعي الفتن والإرهاب والمعروفين لشعبنا وللعالم سيدفعون الثمن غاليا وسيفقدون كل ما اكتنزوه من نهب الجنوب وتجارة الحروب. نحن دعاة سلام لكننا نقدم أرواحنا وما نملك في الدفاع عن الأرض والعرض والكرامة ضد من يعتدي،  ولا نتوقف قبل دحره وطرده.

 

ونناشد الأشقاء في التحالف بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية أن لا يقبلوا ان يستمر العابثون في عبثهم هذا في تمزيق الجنوب ونهب ثرواته وتصدير الإرهاب ليعيث فسادا في حضرموت الداخل وغيرها تحت سمع وبصر قوات من يرعونه... كما كان في حضرموت الساحل وابين وشبوة اثناء وجودهم فيها...وبقاياه في عدن.

لقد حقق شعب الجنوب العربي النصر الوحيد الكامل على مليشيات الإنقلابيين بدعم من التحالف العربي... لكن من ساءهم هذا هم من عجزوا ان يحرروا محافظة واحدة كاملة من محافظاتهم رغم الدعم اللامحدود من الأشقاء في التحالف... ولكن همهم الجنوب العربي وبذل جهودهم وما تحت ايديهم من إمكانات لإشعال الفتن وتمكين الإرهابيين.

 

♦ همسة لكل إنسان من اهلنا في الجنوب العربي....الجنوب يجب، ان يتسع للجميع وأوجب ان تتسع قلوب أهله لبعضهم بعضا... لا مجال للمماحكات ولا للإستماع لاهل الفتن الذين لا يهمهم شعب الجنوب العربي بل تهمهم مصالحهم فيه ونهب ثرواته وإبقائه مهمشا تابعا ذليلا مهما كانت المناصب التي يعطونها لبعض ابنائه الذين يعلمون ذلك ، فقد جربوا!!

ولكن دولة الجنوب العربي قادمة حتما،  بإذن الله....ولتستمر الحوارات بين المجلس الإنتقالي وباقي القوى التي تحمل نفس الهدف والتوجه...ومع كل القوى الأخرى...

 

 حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الربطة)

 

.غرة رجب 1439

الموافق18/3/2018م

 

اتبعنا على فيسبوك