منذ 20 دقيقه
  قالت مصادر خاصة لـ«الأيام» إن قوات طارق صالح «حراس الجمهورية» نصبوا نقاطا في الخط الرابط بين مدينتي عدن والمخا، بعد محاولة بعض الأفراد التابعين لها الهروب من مدينة المخا وبحوزتهم السلاح المصروف لهم من التحالف العربي.   وذكرت المصادر أن «النقاط ضبطت
منذ 40 دقيقه
  علق الاعلامي الحضرمي صلاح البيتي على عودة رئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر الى المكلا للمشاركة في احتفالات ابناءها بالذكرى الثانية لتحرير المكلا وساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي..وقال البيتي : قبل أن تشارك الحكومة أحتفالات قوات جيش النخبة الحضرمية ، أن تعتذر
منذ 48 دقيقه
  الكل يتذكر الصفقة السابقة الأكبر و الأشهر لبيع نفط حضرموت المنتج من حقل المسيلة ومقدار كميتها 3,5 ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل والتي التزم عند عقدها أحمد بن دغر رئيس وزراء اليمن لمحافظ حضرموت السابق أحمد بن بريك بحصة كبيرة لحضرموت تتجاوز الـ %30 من قيمة الصفقة المقدرة
منذ 54 دقيقه
  لاشك أن القضية الجنوبية عادلة ومشدودة بإرادة شعبية جبارة وفق معطيات سنوات أو عقود من العطاء والتضحية ورفض سياسة الأمر الواقع ومحاولات فرض القوة التي مورست بحقنا.. ذاكرتنا دون ريب متعلقة بحجم المعاناة والمآسي والآلام التي حلت بأرضنا وشعبنا، واقع قدم إزاءه هذا الشعب
منذ 54 دقيقه
  سمعت هذه الكلمات التي أختزلت واقعنا اليمني من شاب عشريني كان يقولها لرجل أربعيني رافض لهذا الوضع المزري وحزين مما يجري ، قال له يا عم مشكلتك أنك تريد أن تعيش شريف ونزيه ووطني في زمن أصبح فيه الشرف و الأمانة والنزاهة والوطنية من دروس التأريخ وأساطير الأولين 
مقالات
الأربعاء 28 فبراير 2018 04:22 مساءً

ماذا يملك السيد مارتن لليمنيين؟

هاني سالم مسهور
مقالات أخرى للكاتب

 

في 16 فبراير 2018م بدأت حقبة جديدة للأمم المتحدة مع اليمن، حيثيات الملف اليمني لم تتغير كثيراً بقدر ما تغيرت التوازنات السياسية والعسكرية وزادت الضائقة الاقتصادية بالشعب اليمني، فشل كل من جمال بن عمر وإسماعيل ولد الشيخ أحمد في منطق أحدهم أنهما يحملان الانتماء للعروبة فلازمهما الفشل في إنجاز المهمة الدولية التي أوكلت إليهما فخرجا معاً يحملان خيبة كبيرة يُمكن أن تؤثر في الدبلوماسيين العرب فلم يبق في المهمات المماثلة غير غسان سلامة مازال يحفر في الصخر الليبي لوضع حد لأزمة أخرى في وطن عربي عزيز.

 

الدبلوماسي البريطاني مارتن غريفيت وبعد أن تسلم فعلياً مهمته الأممية كمبعوث للأمين العام للأمم المتحدة أرسل رسالة لليمنيين عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر يخبرهم أنه من مواليد عدن، وكعادة اليمنيين فلقد تبادلوا صور مارتن غريفيت في طفولته التي نشرها هو بنفسه ليقول لليمنيين رسالة مفادها أنه يُدرك الكثير عن خفايا اليمن وتعقيداته، وهي رسالة جداً إيجابية من هذه الزاوية التي تبعث إلى الارتياح العام ولكنها في المقابل أرسلت للجميع صورة عن واقع مؤلم للعاصمة الجنوبية عدن التي كانت قبل نصف قرن دُرة التاج البريطاني بينما تعيش اليوم واقعاً من البؤس والتعاسة ما يكشف واقع الأخطاء السياسية التي دمرت ما كانت واحدة من أهم عواصم الشرق.

 

ما يملكه المبعوث البريطاني مارتن غريفيت بالتأكيد هو تقرير خبراء الأمم المتحدة الأخير، فهذا التقرير الذي من الواضح أنه سيمثل حجر الزاوية للسياسات ليس فقط الخاصة باليمن بل بالإقليم خاصة وأن التقرير أشار إلى إيران وبشكل واضح وأدرج كافة الأدلة المادية القاطعة حول تورط النظام الإيراني بمد مليشيات الحوثي بالأسلحة منذ 2014م بما في ذلك الصواريخ البالستية المتوسطة والطويلة المدى، وفي هذا انتهاك للقرارات الدولية الصادرة حول اليمن والتي بدأت بوضع اليمن تحت الفصل السابع منذ العام 2014م ثم القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي (2216 و2231)، ولتأكيد ما مثلته الأدلة المادية التي تضمنها تقرير خبراء الأمم المتحدة هو سعي بريطانيا والولايات المتحدة لإصدار قرار إدانة من مجلس الأمن الدولي يحمل إيران مسؤوليات اختراق إقرارات الدولية، وهذا يُعزز من قدرات المبعوث الأممي مارتن غريفيت في مهمته الدبلوماسية.

 

تجمدت المفاوضات بين الأطراف اليمنية من أبريل 2016م ولم تستطع فعلياً كل جهود إسماعيل ولد الشيخ أحمد من إعادة اليمنيين إلى طاولة المفاوضات التي توقفت في الكويت دون أن تنجح محاولات الولايات المتحدة عبر وزير خارجيتها الأسبق جون كيري في التوصل إلى تسوية ممكنة للخروج من هذه الزمة التي باتت مستعصية بسبب عدم قدرة الأطراف اليمنية أساساً على استيعاب أن الحل السياسي يقتضي تسامياً وقدرة على المشاركة في السلطة والخروج عن التقليد اليمني العريق بالاستئثار بالحكم وإقصاء بقية الأطراف الأخرى.

 

واقع الميدان العسكري شهد تحولات مهمة بعد تصفية الحوثيين للرئيس السابق علي عبدالله صالح فلقد حققت المقاومة الجنوبية والتهامية تقدمات كبيرة في محور الساحل الغربي ونجحت في تحرير الخوخة وتقترب من الحُديدة بعد تحريرها لأربع مديريات بإسناد من التحالف العربي، المحور الثاني الذي أحدث تحولاً مهماً هو صعدة الذي أطلقت فيه عملية «قطع رأس الأفعى» وهي العملية التي تساندها القوات السعودية وتدعم فيها كتائب الحضارم التي أيضاً حررت ثلاثة مديريات وتقترب من مديرية كتاف وهي الأكبر في صعدة.

 

الميزان العسكري يميل لصالح الشرعية ومن الواضح أن مليشيات الحوثي التي تحولت في جبهتي صعدة والساحل الغربي للدفاع المستميت وأصبحت تختطف الأطفال لتجنيدهم في الحرب نتيجة خسائرها المتوالية يُمكن التقاط فرصة الاستسلام التي لن تكون بعيدة طالما استمرت وتيرة العمليات العسكرية في هاتين الجبهتين دون غيرهما، ومع ذلك فأن على الأمم المتحدة أن تبدأ عملياً بنقل مقراتها من صنعاء إلى العاصمة المحررة عدن للتخلص من ضغوط الحوثيين وتحييدهم في الصراع المحتدم بين الأطراف اليمنية، كما يبقى على مجموعة الرباعية (السعودية والإمارات وبريطانيا وأمريكا) دور فاعل في تقديم الأفكار السياسية التي يمكنها أن تشكل أرضية سياسية لأطراف النزاع اليمنية والتي عليها أن تعي أن السلام بيدها وليس بيد غيرها، فاليمنيين همّ المعنيين قبل كل الأطراف الدولية بما وصل إليه حال الشعب اليمني من كوارث إنسانية خطيرة تسببت فيها النخبة السياسية التي لم تُراعي الشراكة والاحتواء وبقيت تعيش صراعات لا منتهية وأدخلت اليمن في مأزق الربيع الإخواني الذي جرّ على اليمن وشعبه الخراب والدمار.

 

اتبعنا على فيسبوك