منذ ساعه و 45 دقيقه
  جاءت العاصفة في مارس 2015م واليمن يعاني من وضع هش وآيل للسقوط بسبب نخر الفساد لمنظومة السلطة والمؤسسات بكل صنوفها، وكذلك زاد الفساد شراسة بعد العاصفة “عاصفة الحزم العربي” وازداد التضخم بحيث تاكلت الرواتب رغم تفاهتها مقارنة بالأسعار للسلع قبل التضخم، ومن ثم زاد
منذ ساعه و 50 دقيقه
  مثلت الإحاطة الأولى للمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيثس، أمام مجلس الأمن الدولي، أهم دليل يختصر واقع جهود السلام في اليمن وتطورات الأشهر المقبلة المحتملة. وعلى عكس منسوب الآمال، التي أظهرتها تصريحاته المقتضبة السابقة خلال الأسابيع الماضية، بدا البريطاني جريفيثس
منذ ساعه و 55 دقيقه
  كثيرة هي الأحداث التي يحفل بها الواقع اليمني المثقل بالمخاطر والتحديات، منذ سنوات خلت، جنوبا كانت أم شمالا، لكن الأحداث العاصفة التي حلت في العقد الأخير، حملت معها متغيرات كبيرة وهائلة، وأحدثت تأثيراتها الشديدة خللا حادا في هيكل «المنظومة» السلطوية المتكاملة
منذ ساعتان و 38 دقيقه
  قال المحلل السياسي والكاتب الصحفي "هاني مسهور" أن لا أفق سياسي أمام حزب التجمع اليمني للإصلاح إلا مزيداً من الفوضى.   وقال في تغريدة رصدها "شبوه برس"ها على حسابه الرسمي في تويتر، "لن يستطيع حزب الاصلاح مغادرة مربع (فبراير ٢٠١١) لأنها جزء من تركيبته فيما يسمى الربيع
منذ ساعتان و 44 دقيقه
  السياسة الدولية منذ مابعد الحرب الكونية اخذت طابع مغاير لما كان قبلها عنوانه السباق على نفوذ وليس الاحتلال في بلدان العالم الثالث وتعمق بعد الحرب الكونية الثانية ..لقد كان حظ الامام يحيى حميد الدين جيدا عندما حصل على استقلال بلاده المملكة المتوكلية الهاشمية في 2
مقالات
الأحد 14 يناير 2018 04:16 مساءً

إعادة الأمل (عاصفة)

صالح فرج باجيده
مقالات أخرى للكاتب

 

اطلقت قوات التحالف العربي في 26من مارس من عام 2015م عاصفة الحزم التي تبنّت عودة الشرعية اليمنية برئاسة عبد ربه منصور هادي ونظام حكمه الى البلاد التي قاد الحوثيين والعفاشيين فيها انقلاب عسكري على تلك الشرعية ووصل الأمر برئيس البلاد إلى الهرب منها عبر عمان إلى الملكة العربية السعودية

استمرت تلك العاصفة حتى يوم 21 من ابريل من نفس العام ليتم الاعلان عن انطلاق مرحلة جديدة في ذلك الصراع إسماها الملك سلمان بن عبد العزيز إعادة الأمل

 

لم يعد معلوما بعد مرور كل هذه الفترة من 21 ابريل 2015 حتى اليوم مالمقصود من هذه التسمية (إعادة الأمل) !

 

  لمن ؟!

 

 وكيف ؟!

 

هل المقصود إعادة الأمل للشعب المنهك والمبتلى ام إعادة الأمل للسلطة ورموزها في فعل مايحلو لهم فعله بهذه الأمة المغلوبة على امرها

 

 لقد وصل الأمر بالغالبية العظمى من اهل هذا البلد حد الفقر المدقع من خلال التعويم المستمر للعملة التي اوصلت أسعار المواد الغذائية الرئيسيّة إلى أرقام قياسية خيالية تضاعفت فيها قيمة الخبز اليومي فلم يعد غالبية البشر تستطيع تلبية احتياجات افواه ذويها من مأكل ومشرب ..  او من خلال ترك الحبل على الغارب لكل من تسوّل له نفسه فعل اي فعل يحلو له دون رادع من اي جهة كانت فالقتل شبه اليومي واقع معاش مفروض فرضا بسبب غياب الجهة الرادعة المخوّلة باستتباب الأمن .. بعض المدن المسمّاة محررة تتعدد فيها الجهات الحاملة للسلاح دون تنسيق او ترتيب فيما بينها 

 

غياب المحروقات وانطفاء التيار الكهربائي سمة ملازمة لكل المناطق التي تسمّى محررة ولا نرى او نسمع غير الوعود العرقوبية التي تميزت بها حكومة الشرعية التي تسمعنا الجعجعة ولا ترينا طحينا فمن صيف عدن البارد إلى شتاء حضرموت الدافئ تأرجحنا على صدى اصوات تلك التصريحات

 

واليوم نعيش الإنهيار الكامل والتام لكل شئ فها هي العملة المحليّة وهي الطامة الكبرى تكشف عن زيف هذه الحكومة التي تجتمع للحد من التدهور الحاصل لخدمةٍ ما فلاتزيدها إلّا تدهور متزايد ولانرى من إعادة الأمل الذي ننشد غير العاصفة التي تنحدر بنا نحو الهاوية السحيقة فعن أي إعادة أمل نتحدث ؟!

 

ويبقى التسابق على الفيد والتفيّد من الوضع القائم من قلّة قليلة إستمرأت لنفسها الحصول على كل شئ حتى المعونات التي تقدّم للشعب

 

اتبعنا على فيسبوك