منذ 7 ساعات و 3 دقائق
  قال السياسي والأكاديمي الجنوبي الدكتور حسين لقور بن عيدان ان عاما سينقضي على تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي كان مليئا بالنجاح والإخفاق وهذا امر طبيعي- حسب وصفه* وأضاف بن عيدان في تغريدة له على تويتر في اعتقادي إن تجربة عام كافية لإعادة تقييم عمل المجلس والتركيز على
منذ 12 ساعه و 51 دقيقه
  قام أفراد الكتيبه السابعه للواء 33 بال1ضالع المرابطه في الشريط الحدودي سناح عند قيامهم بدوريه الساعه الرابعه فجر اليوم السبت الموافق 21/4/2018م بالقبض على سياره هيلكس محمله بضاعه وقدتم تفتيش السياره من قبل أفراد الكتيبه وعند تفتيش السياره تم العثور علئ قطعة سلاح دوشكا وقطعة
منذ 12 ساعه و 55 دقيقه
   أين الضمير الإنساني أينَ أنتم من صرخات الضمير ألم تؤنبكم ضمائركم يوماً بشأن صرخات عميد الأسرى الجنوبيين  المرقشي. إحدى عشرَ عام وهو خلف القضبان يشكي حاله إلى الله يشكي إلى ربِّ السماوات والأرض ويدعوه  أن يؤنس وحدته ويُفرج همه وينقذه من التُهم الكيدية الموجهة
منذ 13 ساعه و 5 دقائق
  اغتال مسلحون مجهولون اليوم السبت مسؤولا كبيرا في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في محافظة تعز . وأفاد شهود عيان أن المسلحين م أطلقوا النار على المسؤول في اللجنة الدولية للصليب الأحمر "حنا لحود " لبناني الجنسية في منطقة الضباب غرب المدينة, وتوفي على إثرها فور نقله إلى
منذ 14 ساعه و 34 دقيقه
  يبدو أن أجهزة ووسائل الإعلام اليمنية وسلطات الشرعية اليمنية لا ترى في قضية الجنوب العربي غير قضية يمنية داخلية، ويحاولون بتحركات دبلوماسية وباستخدام وسائل إعلامهم وإعلام مناصريهم إيهام دول الإقليم والعالم بأن أساس المشكلة هو خلاف الشرعية والانقلابيين في صنعاء، وبأن
مقالات
الاثنين 01 يناير 2018 10:05 صباحاً

تضامنا مع المخلوعين

د عيدروس نصر النقيب
aidn55@gmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

ليس هذا مجال التشفي أو النكاية بإخوتنا أنصار الرئيس السابق الذين يتعرضون للملاحقة والإيذاء من قبل شركائهم السابقين في الانقلاب على الشرعية والوصول بالبلاد والعباد إلى ما وصلا إليه من حرب ودمار وتفكك وإفقار وتمزق وطني واجتماعي، وارتهان نهائي للخارج، وتدهور في الحياة المعيشية والخدمية والأمنية فوق ما كانت متدهورة قبيل الانقلاب، لكنها يمكن أن تكون لحظة لاستعادة العبرة ومراجعة المواقف، فنحن ما نزال نتذكر كيف كان سلوكهم معنا بعيد انتصارهم الوهمي في العام 1994م، حينما كان مجرد الحديث عن إزالة آثار الحرب يمثل تهمة بالخيانة الوطنية والدعوة إلى مصالحة وطنية يمثل مساس بمكاسب 7/7 المقدسة التي كانوا يرونها نهاية التاريخ.

اليمنيون قلما يتعلمون من التاريخ ودروسه، فقبيل أقل من شهرين كان أنصار (الشهيد المخلوع) يكابرون ويقولون أن التحالف الذي يواجه ما يسمونه بـ(العدوان) هو تحالف أبدي لا يمكن تعرضه حتى للاهتزاز، وها هو الزمن يثبت أن تحالف الأشرار لا يمكن أن يدوم، وتعلمنا الحكمة الشعبية أن الذين لا يبدون وهم يسرقون يبدون وهم يتنازعون على تقاسم السريقة.

ما علينا من كل هذا، ما يهمنا اليوم هو السؤال التالي: هل يرعوي إخوتنا أنصار المخلوع (المغدور) ويراجعون موقفهم من قضايا البلاد وعلى رأسها القضية الجنوبية؟ وهل ينوون مراجعة مواقف زعيمهم الذي ظل يكابر حتى يوم اغتياله بالنظر إلى الجنوب على أنه غنيمة حرب لا يمكن التفريط بها؟

نحن نعلم أنه لا الزعيم ولا شركاؤه السابقون واللاحقون حريصون على (وحدة اليمن) لأن الوحدة لم تعد قائمة بعد ما دمروها بأيديهم وحولوها إلى كابوس خيم على أنفاس الجنوبيين على مدى ربع قرن ونيف فيه من المرارات ما يتخم عوالم بكاملها، وأن كل حرصهم كان على الغنائم التي حققوها والتي ملأت بنوك أوروبا وآسيا لكنها لم تشفع له ولن تشفع لشركائه السابقين والحاليين حينما تحين ساعة القدر وقد رأينا كيف غادر الرجل مدفونا في حفرة مجهولة في مكان لا يعلمه حتى أقرب أقرباؤه.

فهل ستتعلمون من مكابراتكم وتعترفون بحق الجنوبيين في تقرير مستقبلهم بعيدا عن ادعاء الوصاية عليهم أو الهيمنة على مستقبلهم.

إننا نتضامن معكم ونرفض كلما تتعرضون له من إيذاء وملاحقات بعكس سلوككم معنا بعد العام 1994م، رغم أن الكثير منكم قد نسوا روح الزعيم وشرعوا في عقد الصفقات مع قاتليه، فهل ستبحثون عن طريق جديد لتصحيح تعاملكم مع التاريخ وحقائقه.

نرجو ذلك وقادم الأيام سيقول كلمته

 

اتبعنا على فيسبوك