منذ دقيقه
  أوضح الاكاديمي والباحث السياسي الدكتور حسين بن لقور بن عيدان ، ان كل من هم حول الرئيس عبدربه منصور هادي، سيتصالحون مع الحوثيين بالقريب العاجل وسيبقى الرئيس وحيداً .   وقال المحلل السياسي "بن عيدان" في تغريده له رصدها موقع "شبوه برس" على تويتر: انه " سيتصالح اليمنيون و
منذ 9 دقائق
  أتابع الاخبار التي تترى علينا من منفذ -الوديعة- ومكارم - حكومة الشرعية - بمنحهم إعفاء من الجمارك لكل من يتم خروجه بدون عودة!! بشرط عدم تكرر او تعدد الصنف، واضع خط تحت جملة- تعدد الصنف- فمن يحضر عشر عصرات كهربائية  لفتح  محل عصائر، فعليه دفع جمارك 9 عصارات كهربائية مع ان
منذ 11 دقيقه
  (صراع الشمال عموما، وفي تعز خصوصا، ليس له أي بعد وطني ولا حتى محلي، وإنما صراع على التبعية بين العائلات السلالية النافذة : عائلة السيد بدر الدين الحوثي وانصارها، و عائلة الزعيم علي عبدالله ومؤتمرها،  وعائلة الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر وإصلاحها الإخونجي .)   تتواصل
منذ 16 دقيقه
    بسم الله الرحمن الرحيم   تهنئه الاخ اللواء الركن/فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانيه.  المحترم   بمناسبة الذكرى الثانية للانتصار العظيم الذي حققته قوات النخبة الحضرميه البطلة وبتكاتف ابناء شعبنا وبدعم ومسانده كبيرين من
منذ 5 ساعات و 6 دقائق
  قالت مصادر في عدن ان الحكومة مررت صفقة فساد قيمتها نصف مليار ريال. ودشن الدكتور احمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء، يوم أمس عملية تسليم مؤسسة المياه والصرف الصحي بالعاصمة عدن عدد من سيارات شفط مياه الصرف الصحي البالغ تكلفتها أكثر من(٥٠٠) مليون ريال اي ما يعادل مليون والف
مقالات
الخميس 14 ديسمبر 2017 08:45 مساءً

الأهداف المختلفة في الحرب اليمنية تحددها صراعات أطرافها

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

الحرب في اليمن تمثل أكثر من صراع في آن واحد و لكل صراع من هذه الصراعات أطراف مختلفة سواءا متحالفة أو متصارعة.

إذا اقتربنا من حقيقة هذه الحرب فهي تمثل :

اولاً صراع إقليمي حاد على الممر البحري باب المندب استراتيجيا و كذلك تعكس حالة الاستقطاب التي تشهدها المنطقة بين الدول العربية من جهة و إيران وحلفاءها من الجهة الأخرى و هذا الصراع تشترك فيه أطراف مختلفة .

 

ثانياً  صراع اليمن - الجنوب و هذا الصراع يحتل أهميته من كون أهداف الجنوبيين فيه قد اشتركت أو تماهت مع الجانب العربي في الصراع الإقليمي و استفاد الجنوبيين من هذا التحالف في تنظيم مقاومة شرسة أسهمت بقوة في قطع يد إيران في الجنوب من خلال هزيمة التحالف الحوثوعفاشي المدعوم ايرانيا و طبعا هذا الصراع لم يقتصر على الحوثي و عفاش في الجانب اليمني بل شاركتهم سياسيا و إعلاميا أطراف في الشرعية في الحرب المستمرة على الجنوب.

 

ثالثا صراع يمني- يمني و هذا الصراع في الأساس كان بين قوى النفوذ المقدس(القبيلة و العسكر و الطبقة الدينية بوجهها الزيدي) و هذا الصراع هو أقلها حدة حيث أن المعارك التي خاضها الطرفان تجنبت الهزيمة لاياً منهما و لم تصل إلى مرحلة كسر العظم.

من هنا يتبين أن لكل معركة في هذه الحرب حلفاء مختلفين باختلاف أهداف و طبيعة الصراع.

 

اتبعنا على فيسبوك