منذ 4 ساعات و 14 دقيقه
  دشّنت المليشيات الحوثية قناتي "الهوية" و"اللحظة" الفضائيتين قبل أمس الأول، في عاصمة الانقلابيين "صنعاء". وبثّت المليشيّات الحوثية حفل التدشين، الذي أُقيم في إحدى القاعات الفخمة بصنعاء على قناة "عدن"، التي لا تزال تحت سيطرتهم الكاملة، في حين عجزت حكومة الشرعية عن استرداد
منذ 4 ساعات و 22 دقيقه
  «إذا قرن الفقيه لا عاد تلوم الطلبة»، و(قرن) تعني جن/مجنون، والفقيه هو المعلم في المعلامة التي كانت متواجدة قبل ظهور المدارس.. ولتوضيح أكثر، إنه إذا كان الفقيه، والذي هو المعلم، مجنونا وتصرفاته خطأ، فلا تأتي لتلوم طلابه، فمن المؤكد أن يكونوا أسوأ لأنه معلمهم. وهذه
منذ 4 ساعات و 24 دقيقه
  قال الناطق باسم المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري ان قيادة المنطقة سنتخذ إجراءات رادعة ضد كل من يحاول الكذب والتطاول وتشويه تضحيات قوات النخبة الحضرمية وفقا للقانون . حيث اكد انه بعد فشل أطراف سياسية من النيل من قوات النخبة الحضرمية، لجأت تلك الأطراف إلى استخدام
منذ 4 ساعات و 28 دقيقه
  سيّر الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثة إنسانية إلى مديرية لودر بمحافظة أبين شملت النازحين من محافظات إب والحديدة وتعز والبيضاء وصنعاء وذلك ضمن أنشطته في عام زايد 2018.   ورحب الشيخ محمد عبدالله باهرمز مدير عام لودر بوصول المساعدات الإنسانية الى محافظة أبين، مشيداً
منذ 4 ساعات و 37 دقيقه
  ينظر البعض إلى التحالف العربي بوصفه حراسة خاصة (بودي جارد) تحت تصرف بعض التنابلة، أو بندقية للايجار يمكن إنهاء خدماتها حسب مزاج المستأجر كما يردد بعض الأغبياء. التحالف العربي يحمل هم الأمن القومي لدوله وللاقليم ولا أظن أنه خافيا على أحد أن جغرافيا اليمن والجنوب العربي
مقالات
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 09:56 مساءً

احذر... يا بن دغر شربنا السم فزادنا قوة

أحمد مصعبين
مقالات أخرى للكاتب

 

انتشرت خلال الأيام الماضية بعد مقتل صالح والمؤتمر في صنعاء ، انتشرت أخبار مفادها إن بن دغر قد استقدم الى عدن قيادات وعناصر مؤتمرية شمالية، وعناصر من الحرس الجمهوري.وبغض النظر عن صحة هذه الاخبار من عدمها ، فان مثل هذا الامر لم يعد يخيفنا.

لم يرهبنا صالح ومؤتمره وعصاباته وجيشه اليمني وقد كانوا يوما ما منتشرين بعشرات الألوية حول وداخل عدن والمدن الجنوبية الرئيسية،ولم نخشى سعسة وعناصر امنه القومي والسياسي وهم منتشرون في كل حارات ومقاهي عدن وفي كل فناجينها وعلى صحونها كما قال القباني.

كما لم نخشاهم عند محاولتهم اخضاع الجنوب مجددا في حرب ربيع 2015م بل قاتلناهم وطردناهم من معظم أراضي الجنوب الطاهرة.

 

نحن لا نقبل ما يفعله بن دغر في الجنوب وهو رجل يمثل الشرعية،ولكن شاءت الاقدار ان يكون تحالفنا مع التحالف على النحو الذي اضطرنا للقبول بذلك،كما شاءت الاقدار ايضا ان نحتفظ بشعرة معاوية في علاقتنا مع الشرعية حتى الان، ليس خوفا منها ، ولكن لان هناك من يناصرها من ابناء جلدتنا، بعضهم عن وعي وحرص على مصالح ذاتية حقيرة، واكثرهم عن غير هدى ورشاد وهؤلاء الاخيرين هم من ينطبق عليهم المثل الشعبي (مسكونا من اليد اللي توجعنا) , بمعنى حرصنا على تماسك الصف الجنوبي.

 

فكيف لنا إذا أن نخاف قيادات المؤتمر الشمالية وحرسهم الجمهوري إذا ما قدموا لأي سبب كان الى عدن،بعد أن فاحت منهم رائحة الانوثة والميوعة.

 

هذه المرة سنجعل من جماجهم فعلا منافل لسجائرنا .

 

اتبعنا على فيسبوك