منذ 3 ساعات و 9 دقائق
  يزايدون باعتراف حكومة الشرعية الفاسدة بقوات النخبة الحضرمية ، وهم لا يدركون ان بعد هذا الاعتراف هناك اثمان بأهظة ينتظرها أولئك الفاسدون من حضرموت ان تدفعها مستقبلا ولن يكتفون بشيء حتى يرضوا عن حضرموت وعنكم ..   أما الذين ساوموا بكل شيء لأجل هذا الاعتراف وفرحوا به لا
منذ 3 ساعات و 10 دقائق
  المتابع للحروب التي طحنت البلاد العربية والإسلامية ، يجد ان الحروب تبدأ بدون مبررات وتنتهي بدون مبررات منطقية . حرب العراق بلغت اوجها بدون مبررات، والذريعة كانت وجود أسلحة الدمار الشامل . ثم طحنت العراق -داعش- اتوا إليها بل تدحرجوا علينا مثل الصخور، ولكن لا نعرف تلك
منذ 4 ساعات و 8 دقائق
  أفادت مصادر محلية، ان القيادي البارز في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب " ناصر حسين بامدوخ البوبكري العولقي" لقي مصرعه مساء اليوم الخميس. وأكدت المصادر، ان غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار يعتقد بانها أمريكية، استهدفت سيارة كان يستقلها القيادي في تنظيم القاعدة "ناصر
منذ 4 ساعات و 12 دقيقه
  عقدت الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الخميس، اجتماعها الدوري في مقرها بالعاصمة عدن برئاسة الأمين العام للمجلس الأستاذ أحمد حامد لملس، وبحضور عضو هيئة الرئاسة الأستاذ أمين صالح.   وكرّس الاجتماع لمناقشة الاستعدادات الجارية للاحتفال بذكرى إعلان عدن
منذ 4 ساعات و 14 دقيقه
  علق العضو القيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي الأستاذ لطفي شطارة على الحملة الإمنية لإزالة العشوائيات التي أطلقتها إدارة أمن عدن صباح أمس الاربعاء وفي استمرارها لليوم الثاني في ازالة العشوائيات وهدم المباني وايقاف البسط الغير مشروع على الممتلكات العامه
اخبار المحافظات

حتى لا ننسى : الشهيد علي صالح الحدي اليافعي (أسد الجنوب الحر)

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - زنجبار أبين
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 11:31 صباحاً

 

الشهيد علي صالح الحدي اليافعي الذي طالته أيادي الغدر والخيانة ليسقط شهيدا حرا إمام منزله بمدينة زنجبار محافظة أبين في مؤامرة رخيصة وحقيرة نفذها الاحتلال اليمني ضده بمشاركة من قبل بعض الخونه الذين يلعبون بالبيضة والحجر نظير مواقفه الوطنية تجاه شعب الجنوب في وجه الاحتلال

ويكفيه فخرا انه أول جنوبي يحرق صورة الرئيس المخلوع علي عبدالله في الشارع العام بزنجبار والذي قدم روحه فدا للشعب الجنوب لكي تكون حرة في الوقت الذي تخبا خفافيش الظلام وراء الجدران ليظهروا فيما بعد ابطالا..

ونظير قوته وعدم استسلامه تآمر عليه حمران العيون عفوا خفافيش الظلام وباعوه في سوق السبت الشهير بزنجبار مقابل حفنه من الريالات بعد إن عجزوا في الوقوف امامه وجها لوجه ليدبروا له المكيدة ..

ليستشهد الأسد الجنوبي الحر بطلا مرفوع الرأس لتظل مواقفه ومآثره البطولية تتذكرها الأجيال كونه من الرجال الصناديد الشجعان الذين يقولون كلمه الحق

*- عبدالله الضالعي

 

اتبعنا على فيسبوك