منذ 8 ساعات و 32 دقيقه
  من الملاحظ عيانا وحسا وعقلا ان التضليل في بلادنا بلغ مداه، وان هناك قوى تسخر المليارات فقط لترسيخ هذا التضليل، وتستند على قواعد عديدة لا يتسع المجال لذكرها جميعا الا ان اهمها هي فكرة ان معظم الناس لايفكرون ويلوكون مايتلقون ومن هنا جاءت قاعدة اكذب ثم اكذب وواصل الكذب حتى
منذ 8 ساعات و 40 دقيقه
  دشن الهلال الاحمر الإماراتي مشروع إعادة تأهيل ثانوية زنجبار الكبرى "الصديق" صباح اليوم ومن المتوقع الانتهاء منه خلال شهر. ووضع  مدير الهلال الأحمر الإماراتي المهندس سعيد آل علي و محافظ أبين اللواء أبو بكر حسين حجر الأساس للمشروع . ورحب محافظ أبين بوفد الهلال الذي زار
منذ 8 ساعات و 51 دقيقه
  عندما وصل ما يسمى فريق حضرموت الخير المدعوم من التجار الحضارم بالخارج أستبشرنا خيرا وقلنا في أنفسنا لقد من سيتفقد أحوالنا المعيشيه والخدميه وقلنا أكيد ستلحق بعدهم ألف قاطرة إغاثه مواد غذائيه وباخره عليها مولدات كهربائيه وباخره أخرى مازوت لإنقاذ كهرباءساحل حضرموت
منذ 9 ساعات
  قال كاتب صحفي أن الإدارة الأمريكية أن الإدارة الأمريكية اشترطت على الحكومة اليمنية لتفعيل عمليات الحسابات الخارجية للبنك المركزي اليمني من مقره المؤقت في عدن الإشراف المباشر على التحويلات الصادرة والواردة إلى اليمن ثمنا لذلك .   وقال الصحفي "ماجد الداعري" في منشور
منذ 10 ساعات و 22 دقيقه
  طالب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة برلماني اصلاحي مشهور بتكفير مخالفيه ، بعد تحريضه على نشطاء العمل الانساني قبيل عملية اغتيال موظف الصليب الاحمر حنا لحود . وكان عضو مجلس النواب عن حزب الاصلاح في تعز المدعو عبدالله أحمد العديني قد نشر مقالا يوم أمس الأول
مقالات
الأربعاء 12 أبريل 2017 02:25 صباحاً

(سامان) حضرموت و(كرسوع) حكومة الشرعية

احمد بوصالح
مقالات أخرى للكاتب

 

(السامان) كلمة عامية دارجة تعني في لهجتنا الشعبية المحلية (العفش) أو ما شابه ويرمز باستخدامها من قبل البعض لشئ معين يعرفه الطرف الآخر في المحادثة دون التعرض للتفاصيل أو تحديد المطلوب منه بالأسم تجنبا لعدم إفشاء سريته حرصا على عدم معرفته من قبل الآخرين.

 

مؤخرا أستخدم هذه المفردة المحلية (السامان) اللواء احمد سعيد بن بريك محافظ محافظة حضرموت مخاطبا حكومة بن دغر الشرعية متسائلا عن مصير حق من حقوق الحضارم تم الاتفاق مسبقا عليه مع حكومة بن دغر ويفترض أن تكون قد اوفت به وسلمته لصاحبه الشرعي(حضرموت) ولكن فيما يبدو أن حكومة (معاشيق) تنصلت عن التزامها وأخلت باتفاقها مع الحضارم و(لحست) سامانهم وأعطتهم (الكرسوع) كطرف قوي متجبر لا يخاف الله في حقوق الآخرين الضعفاء.

 

ولأن الغدر (مؤلم) والنكران وعدم الوفاء بالعهود (موجع) كما وان سكوت المرء عن حقه المنهوب بغير حق يعني (جبانة) أي رجل جبان .

 

تساءل الحضرمي بن بريك بسخرية عن سامان الحضارم المنهوب من قبل حكومة (الحضرمي) بن دغر وكأني به يقول للحكومة ( رجعوا حق حضرموت ياسرق).

 

و (سامان) الحضارم ليس السامان الوحيد الذي تضع حكومة الشرعية يدها عليه ومن ثم (لهفه) وليست (اللهفة) الأولى لها من سامان المحافظات الجنوبية (المحررة) بقدر ماهي حلقة واحدة من مسلسلها الطويل (لهف وشفط السامان) الجنوبي المتمثل في عشرات المليارات الخاصة بتمويل وتنفيذ الكثير من المشاريع المتضررة جراء الحرب الشمالية على الجنوب وتمويل معالجة الكثير من ملفات ما بعد الحرب والتحرير والتي عملت الحكومة أياها على تعقيدها من خلال إبطاء عجلة معالجاتها حتى أضحت اليوم مشاكل شائكه بل مستعصية نتج عن تعمد اهمالها وتعقيد طرق ووسائل تنفيذها مشاكل أكبر تعاني عدن وأخواتها اليوم منها الكثير حتى اليوم.

 

عموما ابن بريك طالب الحكومة علنا بإعادة ما هو لحضرموت مبررا موقفه أولا ومبريا ذمته أمام الله وأبناء محافظته كي لاحد يتهمه او (يتقول) عليه غدا بأنه أستلم ما تم الاتفاق عليه مع الحكومة وتصرف فيه بعيدا عن أعينهم وكاشفا ثانيا رئيس الحكومة (الحضرمي) أمام أصحابه(الحضارم) وكأنه يقول لهم بوضوح (حقنا مع صاحبنا) أو كما يقول المثل الشعبي الشهير (مايقبصك إلا قمل ثوبك).

 

المهم أن ما أتضح من مكاشفة بن بريك أن الحكومة خدعته وكذبت عليه وأنه أكل مقلب من رئيسها بسبب موافقته على بيع كمية النفط الحضرمي مقابل تخصيص نسبة منه لتمويل وتنفيذ عدد من المشاريع في محافظة حضرموت ، موافقته تلك التي قوبلت بحملة رفض كبيرة من غالبية النخب في حضرموت حينها وان الحكومة لم (تبطل) بعد شغل (الدحبشة) ولم تتخلى عن أساليب (العفششه) في تعاملها مع رعاياها وبالذات في محافظات الجنوب الذي لا يجيد أبنائها استخدام طرق لي الذراع التي عادة ما تثمر الى إجبارها على منحها كل مالها بدون نقصان كما يفعل الشماليون .

 

وعليه فعلى أخواني الحضارم أن يستمرو في مطالبة (صاحبهم) بإعادة (سامانهم) وعليه اي بن دغر أن يفي بما التزم به ووقع عليه ويرد السامان حق أهله وأبناء جلدته اللي معه ويا دار ما دخلك شر .

 

ختاما على بقية محافظي محافظات الجنوب اعلان النفير العام وتشمير السواعد والقيام بحملة بحث واسعة تستهدف كل دهاليز الحكومة الشرعية في كل من عدن ومأرب والرياض أذ يقوم خلالها كل محافظ بالبحث عن (سامانه) وأي تأخير منهم يعني ان ما عليهم إلا لحس (كراسيعهم) والكراسيع مفردها كرسوع تعني طرف الزند الذي يلي الخنصر وهو الناتئ عند الرسغ كما جاء في المعجم الوسيط.

 

اتبعنا على فيسبوك