منذ ساعه و 19 دقيقه
  طالب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة برلماني اصلاحي مشهور بتكفير مخالفيه ، بعد تحريضه على نشطاء العمل الانساني قبيل عملية اغتيال موظف الصليب الاحمر حنا لحود . وكان عضو مجلس النواب عن حزب الاصلاح في تعز المدعو عبدالله أحمد العديني قد نشر مقالا يوم أمس الأول
منذ ساعه و 25 دقيقه
  أصدر رئيس إدارة الشباب بالمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت  بلاغ صحفي بشأن عودة بن دغر إلى عدن   نص البلاغ : الى أحرار حضرموت وشبابها الثائر :  ان زيارة المدعو / احمد عبيد بن دغر الى مدينة المكلا لتمثل تحدي بارز لكل القوى الحضرمية خاصة بعد ان تطاولت شرعيته
منذ ساعه و 52 دقيقه
  أعلن المجلس السياسي التابع لجماعة الحوثي مقتل رئيسه صالح الصماد في غارة جوية لطيران التحالف العربي. وقال المجلس في بيان "ننعى للشعب اليمني وللأمة جمعاء استشهاد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد" ونقلت قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة أن الصماد قتل ظهر الخميس
منذ 5 ساعات و 4 دقائق
  يحاول البعض من حواة العهد الاشتراكي البائد في الجنوب الترويج  لماضيه الأسود وتلميعه ورفع أعلامه ويتباهون بها رغم وجود النجمة الحمراء في مثلثه.. في الوقت التي قامت فيه الشعوب الحية في سوريا وليبيا برفع أعلامها القديمة التي ترمز إلى استقلالها وكرامتها .. وفي الجنوب
منذ 5 ساعات و 6 دقائق
  ان سياسه التوسع العلمي في برامج الدراسات العليا التي اتبعتها جامعة عدن لم تساعد على تطوير وتحسين جودة التعليم العالي ومخرجاته - كما كان متوقع - رغم زيادة عدد الملتحقين في برامج الدراسات العلياء في مختلف التخصصات العلمية، ومنها في مجال علم الاجتماع الذي بلغت فيه انجاز
مقالات
الأربعاء 15 فبراير 2017 04:12 مساءً

محمد بن نايف .. قَلبُ الأسد

هاني سالم مسهور
مقالات أخرى للكاتب

 

بعد ساعات من تسليم ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف ميدالية «جورج تينت» للعمل الاستخباراتي المميز في مكافحة الإرهاب، كانت قوات الطوارئ في جدة والمدينة المنورة تقوم بمداهمة مطلوبين أمنيًا في عمليات استباقية جديدة ضد العناصر المتطرفة، إنجازات الأمن الداخلي في مكافحة الإرهاب حملت دلالات أوسع من خلال هذه النجاحات الأمنية التي دفعت وزير الأمن الداخلي الأمريكي جون كيلي في شهادة أمام الكونجرس إلى التأكيد على أنهم لم يدرجوا المملكة على قائمة الحظر «باعتبار أن لديها استخبارات جيدة جدًا، وقوات أمنية فاعلة، وأجهزة استخباراتية موثوقة، يمكن من خلالها التأكَّد من هويات الأشخاص القادمين إلى الولايات المتحدة والهدف من زيارتهم».

منذ عام 2003م برهنت قوات الأمن السعودية على قدرتها في هزيمة الإرهاب، كانت تلك المرحلة هي المحك الحقيقي التي عرفت فيه السعودية موجة من تهديدات عناصر تنظيم القاعدة، ونجحت السلطات الأمنية في فرض شخصيتها في كل المواجهات المباشرة مع الإرهابيين، ونتذكر آنذاك إعلان السعودية أنها سلمت الولايات المتحدة ثلاثة أمريكيين على الأقل يشتبه بأن لهم صلة بالإرهاب، مشيرة إلى أنهم مواطنون أمريكيون متورطون في مسائل تهم الولايات المتحدة، كانت تلك إشارة إلى ما تتمتع به القوات الاستخباراتية السعودية على إمكانات فردية وتنظيمية حقتت فيما بعد إنجازات على الصعيد المحلي والدولي.

في أكتوبر 2010م رصدت الاستخبارات السعودية عبوات ناسفة مخبأة داخل آلات طباعة في بريطانيا ودبي كان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يود إرسالها إلى الولايات المتحدة عبر طائرات شحن، وفي مايو 2012م نجح عنصر مشترك للاستخبارات السعودية والأمريكية كان متخفيًا في فرع تنظيم القاعدة في اليمن، في إفشال مخطط لتفجير طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة، عندما تمكن من إخراج عبوة ناسفة معدة لهذا الغرض من الطائرة وتسليمها إلى العاملين في سي أي إيه، وكشفت الإدارة الأمريكية أن المخطط كان من المفترض أن يتزامن مع ذكرى مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

لم تخلُ السنوات الماضية من تهديدات تتعرض لها السعودية من جانب التنظيمات الإرهابية، تهديدات أحبطت المملكة معظمها وتصدت لمدبريها في مهد محاولاتها التعامل اليومي مع هذه التهديدات وحتى الهجمات، التي تقع وفرت للأمن السعودي قاعدة بيانات عريضة مكنته من تتبع الإرهابيين إلى أوكارهم كما حدث في جدة مؤخرًا وفي أكثر من مدينة سعودية.

نجاح قوات الأمن في عملياتها الاستباقية يُمكن أن يكون أنموذجًا دوليًا في ظل معاناة عدد من الدول الأوروبية التي تتواصل فيها الضربات الإرهابية، كما حصل في مُتحف اللوفر في فرنسا أو عمليات الدهس التي حصلت في نيس وبرلين، هذا يدعو العالم بتبني مطالبة السعودية بإنشاء مركز دولي لمكافحة الإرهاب يكون مركزًا معلوماتيًا تتبادل فيه الدول معلومات الشبكات والأفراد الذين يشكلون خطرًا على الأمن حول العالم، شجاعة الأمير محمد بن نايف تبقى جزءًا من منظومة نجاح الأمن السعودي فالشخصية القوية والصارمة في التعامل مع هذه الظروف الشائكة خلقت عند أفراد الأمن السعودي في مختلف القطاعات ذات الشخصية المؤمنة بقدرتها على الانتصار على الجماعات الإرهابية التي وإن تخفت عن العيون ترصدها قلوب شُجاعة يدها دومًا على الزناد لحماية المواطن والمقيم وحتى العالم من عدو لم يجد سوى إرهاب المجتمعات سبيلاً له.

 

اتبعنا على فيسبوك