منذ 3 دقائق
  في مثل هذا اليوم وقبل عامين تم تحرير مدينة المكلا وتبعها تحرير ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي (اوراق عصابات نظام صنعاء).. وها هي مدن ومديريات ساحل حضرموت تنعم بالأمن والأمان والاستقرار .. مبروك لحضرموت كل حضرموت هذا الانتصار الكبير على مشاريع التخريب.. ونشد
منذ 15 دقيقه
  * ما لم يكن السياسيون الجنوبيون خاملين ذهنيا، فاقدي القدرة على التقاط الأحداث والمتغيرات وتحليلها بعمق، وليس بخفة، أستطيع القول إن صحيفة «الأيام» رسمت خارطة طريق ممهدة، تنتهي بحق تقرير المصير..   * ضغط (مارتن جريفيثس) في إحاطته الأولى لمجلس الأمن على جملة (أصوات
منذ 19 دقيقه
  توجهاتُ المجلس الانتقالي نحو مشاوراتٍ جنوبية مع بقية الأطياف السياسية والمكونات تفضي في الأخير إلى التوافق على فريق تفاوضي واحد.. ضرورةٌ أخلاقية تتطلبها المرحلة ويقتضيها الوضع الإقليمي والظرف السياسي الحساس الذي تمرّ به اليمنُ والمنطقة.   مصدرٌ سياسي جنوبي قال
منذ 29 دقيقه
  اعتبر المحلل السياسي والكاتب الصحفي "هاني مسهور" حضور رئيس حكومة الشرعية بن دغر، في احتفالات تحرير المكلا، هو استفزاز لأبناء المحافظة .   وقال مسهور في تغريدة نشرها عبر صفحته بتويتر ويعيد "شبوه برس" نشرها : ان  ‏حضور بن دغر لاحتفالات ذكرى تحرير المكلا استفزاز للشارع
منذ 30 دقيقه
  بالتزامن مع الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من عناصر القاعدة والتي تصادف ذكراها اليوم الثلاثاء 24أبريل كتب دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق خالد محفوظ بحاح عدة تغريدات على حسابه في تويتر.   وقال بحاج : «تكتسي حضرموت حلتها هذا المساء ابتهاجا بالذكرى الثانية
اخبار المحافظات

رواية جديدة للإشتباكات العسكرية المسلحة في مدينة سيئون مساء أمس

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - سيئون - وادي حضرموت
الأربعاء 11 يناير 2017 08:59 صباحاً

 

في رواية جديدة للصحفي "محمد باحفين" لحادثه الإشتباكات المسلحة التي جرت مساء الأمس في مدينة سيئون ذكر تعرض دار الرئاسة بسيئون لهجوم مسلحين في تمام الساعة السابعة ونصف من مساء اليوم الثلاثاء دون وقوع قتلى أو اصابات تذكر.

 

ونقل الصحفي "باحفين" عن مصدر عسكري أن مسلحين يستقلون سيارتين اطلقوا النار المباشر بأسلحة خفيفة ومتوسطة على حراسة مقر اقامة وزير المغتربين الدكتور/ علوي بافقيه ونائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور/ عبدالله الميسري بدار الرئاسة بسيئون دون وقوع قتلى او مصابين من الجنود المرابطين في الموقع.

 

وأضاف : "على اثر هذه الحادثة تحركت مدرعات واطقم عسكرية من مقر المنطقة العسكرية الاولى الواقعة بحي القرن بسيئون لتأمين دار الرئاسة والوزراء وتتبع المسلحين الفارين".

ويذكر شهود عيان انتشارا أمنيا كبيرا على امتداد شارع الرئاسة وصولا عند تقاطع جولة الشافعي .

وقد اصاب الهلع والخوف ساكنو البيوت المجاورة للدار الرئاسي بسيئون من جراء تبادل اطلاق النار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة  بين الطرفين، ولم يحدد إلى الآن مصدر الجهة التي تزعمت الحادثة.

 

اتبعنا على فيسبوك