منذ دقيقتان
  * ما لم يكن السياسيون الجنوبيون خاملين ذهنيا، فاقدي القدرة على التقاط الأحداث والمتغيرات وتحليلها بعمق، وليس بخفة، أستطيع القول إن صحيفة «الأيام» رسمت خارطة طريق ممهدة، تنتهي بحق تقرير المصير..   * ضغط (مارتن جريفيثس) في إحاطته الأولى لمجلس الأمن على جملة (أصوات
منذ 6 دقائق
  توجهاتُ المجلس الانتقالي نحو مشاوراتٍ جنوبية مع بقية الأطياف السياسية والمكونات تفضي في الأخير إلى التوافق على فريق تفاوضي واحد.. ضرورةٌ أخلاقية تتطلبها المرحلة ويقتضيها الوضع الإقليمي والظرف السياسي الحساس الذي تمرّ به اليمنُ والمنطقة.   مصدرٌ سياسي جنوبي قال
منذ 16 دقيقه
  اعتبر المحلل السياسي والكاتب الصحفي "هاني مسهور" حضور رئيس حكومة الشرعية بن دغر، في احتفالات تحرير المكلا، هو استفزاز لأبناء المحافظة .   وقال مسهور في تغريدة نشرها عبر صفحته بتويتر ويعيد "شبوه برس" نشرها : ان  ‏حضور بن دغر لاحتفالات ذكرى تحرير المكلا استفزاز للشارع
منذ 17 دقيقه
  بالتزامن مع الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من عناصر القاعدة والتي تصادف ذكراها اليوم الثلاثاء 24أبريل كتب دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق خالد محفوظ بحاح عدة تغريدات على حسابه في تويتر.   وقال بحاج : «تكتسي حضرموت حلتها هذا المساء ابتهاجا بالذكرى الثانية
منذ 58 دقيقه
  أشرف حزب الإخوان المسلمين في اليمن "الإصلاح" عبر نشطاء وقيادات بفرعه في عدن  يوم أمس بالخروج مع عائلاتهم وأقاربهم للقيام بوقفات ومسيرات من اجل المطالبة باطلاق سراح قيادات إرهابية خطيرة بالقاعدة وداعش ... محتجزين لدى سلطات الامن بعدن .   من أبرز المعتقلين المطالب
مقالات
الاثنين 09 يناير 2017 12:02 مساءً

سلاما .. أبا همدان.

د سعيد الجريري
مقالات أخرى للكاتب

 

علي الكثيري، الذي عرفته قبل 29 عاما، طالبا يجلس محاذيا الجدار في قاعة درس "العروض واالقافية" في كلية التربية بالمكلا، هادئا كنهر  يمور بتيارات صاخبة في الأعماق، صخب الرموز العروضية بإيقاعات شتى، مازال هو ذلك العلي الكثيري الذي لم تزده تجربة الكتابة والاشتغال بالشأن العام ولا سيما السياسي، إلا هدوءا صاخبا يتبدى في وعيه ما يختار من مواقف ناضجة يشعر أنها منسجمة مع ذاته التي ليس بينها وبين نبض المجتمع الذي يعيش في قاعه، فاصل نفسي أو اجتماعي أو سياسي، فهو منذ جرد قلمه الصحفي كان يجيد الانحياز الإيجابي إلى المستضعفين في الأرض، محترقا من أجلهم. ولست في وارد سرد ما واجهه من تهم أواستهداف أو سجن منذ وقت مبكر ، حينما كان كثيرون غيره يدورون في فلك المستبدين بالأرض والإنسان، ولا يعني لهم الوطن أكثر من منصب أو امتياز وظيفي أو عقاري!.

*

وإذ يقف علي الكثيري الآن على عتبة مفصلية حاملا بيمينه مسودة توافقية تمثل رؤية سياسية مقترحة لأفق حضرموت السياسي، فلا عجب أن يستهدف بطرائق شتى، في سياق محاولات إجهاض أي جهد أو مسعى جاد في الاتجاه الذي يجمع ولا يفرق.

*

الوثائق تستفز الخارجين على من يريد تثبيت أسس البناء، بعيدا عن أساليب الاختطاف السياسي أو اغتصاب القرار أو تزييف الإرادة . ولئن كان في الوثيقة التي شرف بأن يرأس لجنتها، ما يقتضي تعديلا أو حذفا أو إضافة - و ذاك أمر طبعي جدا - فإن ذلك شأن يتجاوز المهمة التي أنجزها، وللقاعة أن تقر ما يتم التوافق عليه، مع احترام الرأي المخالف الذي لا يحظى بالقبول، وفق معايير موضوعية.

*

لم أطلع بعد على الوثيقة في صيغتها النهائية، لكني أثق بأنها تمثل استخلاصا موضوعيا سيحظى بالتوافق، و هنا ينكشف جليا من تسوؤهم رؤية كهذه، فتراهم يعمدون إلى التشويش والتشويه والاستهداف والتهديد، فعلي الكثيري ليس فردا، لكنه عنوان فقط لاستهداف حضرموت ومستقبلها بعيدا عن الوصاية التي ولى زمانها إلى غير رجعة.

*

سلاما، أبا همدان.

 

اتبعنا على فيسبوك