منذ 12 دقيقه
  في مثل هذا اليوم وقبل عامين تم تحرير مدينة المكلا وتبعها تحرير ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي (اوراق عصابات نظام صنعاء).. وها هي مدن ومديريات ساحل حضرموت تنعم بالأمن والأمان والاستقرار .. مبروك لحضرموت كل حضرموت هذا الانتصار الكبير على مشاريع التخريب.. ونشد
منذ 24 دقيقه
  * ما لم يكن السياسيون الجنوبيون خاملين ذهنيا، فاقدي القدرة على التقاط الأحداث والمتغيرات وتحليلها بعمق، وليس بخفة، أستطيع القول إن صحيفة «الأيام» رسمت خارطة طريق ممهدة، تنتهي بحق تقرير المصير..   * ضغط (مارتن جريفيثس) في إحاطته الأولى لمجلس الأمن على جملة (أصوات
منذ 28 دقيقه
  توجهاتُ المجلس الانتقالي نحو مشاوراتٍ جنوبية مع بقية الأطياف السياسية والمكونات تفضي في الأخير إلى التوافق على فريق تفاوضي واحد.. ضرورةٌ أخلاقية تتطلبها المرحلة ويقتضيها الوضع الإقليمي والظرف السياسي الحساس الذي تمرّ به اليمنُ والمنطقة.   مصدرٌ سياسي جنوبي قال
منذ 38 دقيقه
  اعتبر المحلل السياسي والكاتب الصحفي "هاني مسهور" حضور رئيس حكومة الشرعية بن دغر، في احتفالات تحرير المكلا، هو استفزاز لأبناء المحافظة .   وقال مسهور في تغريدة نشرها عبر صفحته بتويتر ويعيد "شبوه برس" نشرها : ان  ‏حضور بن دغر لاحتفالات ذكرى تحرير المكلا استفزاز للشارع
منذ 39 دقيقه
  بالتزامن مع الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من عناصر القاعدة والتي تصادف ذكراها اليوم الثلاثاء 24أبريل كتب دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق خالد محفوظ بحاح عدة تغريدات على حسابه في تويتر.   وقال بحاج : «تكتسي حضرموت حلتها هذا المساء ابتهاجا بالذكرى الثانية
مقالات
الجمعة 04 نوفمبر 2016 10:03 صباحاً

وطني أكرهه

فاروق المفلحي
مقالات أخرى للكاتب

 

مخيفة أحوال الوطن وكيف ان الأنسان في هذا الوطن الذي كان ملاذه وسعده وامله ، تحول الى مقبرة واسعة و مساحة من الحزن والخوف والدماء.

 الناس في كل الكون يبذرون  ويزرعون ويتعلمون ويخترعون ، ونحن نزرع الالغام ونحصد الأرواح  ونتعلم القتل وقنص الآمنين وتفخيخ السيارات ، ونلقن الانتحاريين ان لهم جنة وسع السموات والارض .

اليوم كل العالم وهمومه هو البناء والتعليم والاختراعات ، ونحن همومنا هي الهدم وتلقين المذاهب وحمل البندقية.

 

يتنافسوون في كل العالم على الاختراعات وتحسين السلالات الزراعية وتجويد التعليم والرقي بالانسان الذي جعله الله في  الارض خليفة ليعمر الكون. ونحن نتنافس على القنص والمتفجرات وتدريب الاطفال على القتل في ساحات الهلاك .

 

نحن من يقتتل في هذا العالم ولا سوانا وصرنا خبر الموت والدمار والهلاك في كل شاشات وصحف العالم ، وفرنا للشاشات الإعلامية  ساعات عمل طويلة في نشرنا افلام الرعب وشحنا برامجهم ببشاعات الحروب ومهالك البشر .

 

 العالم  يتنافس على حفر الانفاق عبر البحار والجبال ونحن نتنافس على حفر الخنادق وبناء المتارس .

هم يتافسون على الابحار والمغامرات الرياضية وقطع المحيطات بزوارق فردية . ونحن نتنافس على قطع الطرق وقتل المسافرين ونهب مدخراتهم .

 هم يتنافسون على شفاء الانسان من الامراض والجوائح ونحن نتنافس على هلاكهم ونسعد بالارقام من الضحايا في كل مجرزة .

 هم مشغولون في مختبرات العلوم والخلايا الجذعية ونحن منهمكون في جذوع واعجاز النساء ، ويشغلنا  الجن والسحر والعين وهل الملائكة ذكور أم أناث .

 هم يترحلون ويتفسحون في هذا الكون ،ونحن نهيم ونتشرد في بحار ووهاد الكون .

 

نحن نبحث عن لقمة رغيف في القمامة وفي السنتنا طعم المرارات ، وهم مشغولون في كيفية التخسيس وترشيد إستهلاكهم الكاربوهيدرات والمُحلّيات.

 

 هل رأيتم غيرنا يدمرون بيوتهم بايدي أهلهم ويكدسون السلاح على فقرهم المدقع ويدخرون الرصاص والذخائر بدلا من الكتب والتحف.

 والحقيقة المؤلمة اننا اليوم في حضيض الحضيض، ومن توحش إلى توحش ، وان ما اصابنا من جنون وخراب وتشوهات  لن نشفى منه ولو بعد خمسين سنة مما تعدون .

 

كرهت  الأنتصارات في الحروب فهي ذميمة وقبيحة وهي تأتي عبر قتلك خصمك وتدمير حياته.

 

اتبعنا على فيسبوك