منذ 9 دقائق
  في مثل هذا اليوم وقبل عامين تم تحرير مدينة المكلا وتبعها تحرير ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي (اوراق عصابات نظام صنعاء).. وها هي مدن ومديريات ساحل حضرموت تنعم بالأمن والأمان والاستقرار .. مبروك لحضرموت كل حضرموت هذا الانتصار الكبير على مشاريع التخريب.. ونشد
منذ 22 دقيقه
  * ما لم يكن السياسيون الجنوبيون خاملين ذهنيا، فاقدي القدرة على التقاط الأحداث والمتغيرات وتحليلها بعمق، وليس بخفة، أستطيع القول إن صحيفة «الأيام» رسمت خارطة طريق ممهدة، تنتهي بحق تقرير المصير..   * ضغط (مارتن جريفيثس) في إحاطته الأولى لمجلس الأمن على جملة (أصوات
منذ 25 دقيقه
  توجهاتُ المجلس الانتقالي نحو مشاوراتٍ جنوبية مع بقية الأطياف السياسية والمكونات تفضي في الأخير إلى التوافق على فريق تفاوضي واحد.. ضرورةٌ أخلاقية تتطلبها المرحلة ويقتضيها الوضع الإقليمي والظرف السياسي الحساس الذي تمرّ به اليمنُ والمنطقة.   مصدرٌ سياسي جنوبي قال
منذ 36 دقيقه
  اعتبر المحلل السياسي والكاتب الصحفي "هاني مسهور" حضور رئيس حكومة الشرعية بن دغر، في احتفالات تحرير المكلا، هو استفزاز لأبناء المحافظة .   وقال مسهور في تغريدة نشرها عبر صفحته بتويتر ويعيد "شبوه برس" نشرها : ان  ‏حضور بن دغر لاحتفالات ذكرى تحرير المكلا استفزاز للشارع
منذ 37 دقيقه
  بالتزامن مع الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من عناصر القاعدة والتي تصادف ذكراها اليوم الثلاثاء 24أبريل كتب دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق خالد محفوظ بحاح عدة تغريدات على حسابه في تويتر.   وقال بحاج : «تكتسي حضرموت حلتها هذا المساء ابتهاجا بالذكرى الثانية
مقالات
الخميس 29 سبتمبر 2016 04:38 مساءً

في السياسة .. لا شيء اسمه ‘‘بـ القلوب‘‘

د سعيد الجريري
مقالات أخرى للكاتب

 

ليس بن دغر وحده ولا علي محسن ولا عفاش والحوثي ولا حميد الأحمر ولا الزنداني واليدومي والديلمي ولا المخلافي  وقاسم سلام ولا الحليلي و مهدي مقولة ولا الأحزاب اليمنية، ولكن عبدربه أيضا يقول لكم "وحدة يمنية .. يمن جديد .. مخرجات الحوار أياه .. أقاليم اتحادية يمنية .. نظام سياسي واحد ... إلخ". (وكل أولئك من كار واحد ).

 

هل بعد هذا الوضوح وضوح؟

السؤال هو : ما جدوى الأقنعة في زمن الشفافية؟ أقصد ما جدوى اتخاذ "الشرعية الهادوية المفقودة أصلا" قناعا جنوبيا في ظل تشظي قيادي واضح؟.

ستشتغل أدوات عفاش المذكورة أعلاه في " تخليس" الجنوب قطعة قطعة - وعفوا على استخدام هذه اللفظة لدلالتها - وهو واقف يقول: هيا بنشوفه أيش بيسوي. عاصمة يمنية مؤقتة، بنك مركزي يمني، حكومة يمنية مقيمة، احتفالات رسمية بغض النظر عن المكان والعدد، وهات يا توجيهات من علي محسن وبن دغر (أقنعة عفاش والحوثي معا).

 

السؤال الملح: ما الذي يمنع، بعد دحر غزاة 2015 من تشكيل قيادة جنوبية من كفاءات الداخل الميدانية عسكريا وسياسيا تدير اللحظة المتداخلة شرعيا وتحالفيا، بدلا من السياسة الميتافيزيقية التي تشبه الصلاة بلا وضوء، ذلك أن لا وجود لشيء في السياسة اسمه "بـ القلوب"!!، أو  "أنتم وشرعكم يا تحالف"!!.

 

ما لم يستطعه عفاش وأتباعه قبل 2015 سيصل إليه بأياد جنوبية ذات أقنعة متعددة، مختلفة في النوع والاتجاه، لكنها تلتقي في إنجاز وظيفة واحدة من حيث لم تعقد اتفاقا مكتوبا.

شهداء وجرحى، يتامى وأرامل وثكالى، وخراب مادي ومعنوي، ودمار شامل، كل ذلك سور عال ستتحطم عليه "موغادة" أولئك و"معباطة" أولئك. لكن ما لا ينتظره الناس الذين سحقتهم المراحل هو ألا تلقى أحجار جديدة في الطريق إلى الخلاص.

 

اتبعنا على فيسبوك