منذ 4 ساعات و 28 دقيقه
  دشّنت المليشيات الحوثية قناتي "الهوية" و"اللحظة" الفضائيتين قبل أمس الأول، في عاصمة الانقلابيين "صنعاء". وبثّت المليشيّات الحوثية حفل التدشين، الذي أُقيم في إحدى القاعات الفخمة بصنعاء على قناة "عدن"، التي لا تزال تحت سيطرتهم الكاملة، في حين عجزت حكومة الشرعية عن استرداد
منذ 4 ساعات و 36 دقيقه
  «إذا قرن الفقيه لا عاد تلوم الطلبة»، و(قرن) تعني جن/مجنون، والفقيه هو المعلم في المعلامة التي كانت متواجدة قبل ظهور المدارس.. ولتوضيح أكثر، إنه إذا كان الفقيه، والذي هو المعلم، مجنونا وتصرفاته خطأ، فلا تأتي لتلوم طلابه، فمن المؤكد أن يكونوا أسوأ لأنه معلمهم. وهذه
منذ 4 ساعات و 38 دقيقه
  قال الناطق باسم المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري ان قيادة المنطقة سنتخذ إجراءات رادعة ضد كل من يحاول الكذب والتطاول وتشويه تضحيات قوات النخبة الحضرمية وفقا للقانون . حيث اكد انه بعد فشل أطراف سياسية من النيل من قوات النخبة الحضرمية، لجأت تلك الأطراف إلى استخدام
منذ 4 ساعات و 42 دقيقه
  سيّر الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثة إنسانية إلى مديرية لودر بمحافظة أبين شملت النازحين من محافظات إب والحديدة وتعز والبيضاء وصنعاء وذلك ضمن أنشطته في عام زايد 2018.   ورحب الشيخ محمد عبدالله باهرمز مدير عام لودر بوصول المساعدات الإنسانية الى محافظة أبين، مشيداً
منذ 4 ساعات و 50 دقيقه
  ينظر البعض إلى التحالف العربي بوصفه حراسة خاصة (بودي جارد) تحت تصرف بعض التنابلة، أو بندقية للايجار يمكن إنهاء خدماتها حسب مزاج المستأجر كما يردد بعض الأغبياء. التحالف العربي يحمل هم الأمن القومي لدوله وللاقليم ولا أظن أنه خافيا على أحد أن جغرافيا اليمن والجنوب العربي
حوارات

اللواء عرب : تطهير المكلا صفعة للانقلابيين والقاعدة صنيعة المخلوع صالح

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - جدة
الثلاثاء 26 أبريل 2016 01:50 مساءً

 

أكد وزير الداخلية اليمني اللواء حسين عرب سيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مديرية المكلا في محافظة حضرموت وأجزاء من محافظة أبين، معتبرا ذلك بمثابة صفعة قوية لتنظيم «القاعدة» والانقلابيين.

واشار عرب في حوار مع صحيفة عكاظ السعودية إلى وجود روابط قوية بين «القاعدة» والانقلابيين، لافتا إلى أن غالبية عناصر هذا التنظيم الإرهابي من قوات خاصة موالية للمخلوع علي صالح. وقال إن قيادات كبيرة لـ«القاعدة» بين القتلى وجار حاليا التحقق من هوياتهم لأن معظمهم يحملون كنى وأسماء وهمية.

 

نص الحوار

 

● إلى أي مدى تعولون على العملية العسكرية التي أطلقها الجيش الوطني اليمني والتحالف العربي في المكلا وأبين؟

 

●● حقيقة العملية العسكرية للجيش الوطني والتحالف العربي جاءت في وقتها للقضاء على القاعدة في المكلا. ونجحت في السيطرة على المؤسسات الحكومية فيها بالكامل بما في ذلك ميناء الضبة النفطي والقصر الجمهوري ومطار الريان. وتجري حاليا عملية تمشيط وتطهير لبعض الفلول التي تتخفى هنا وهناك، وشكلت في الأيام الأخيرة خطرا كبيرا على أمن استقرار المناطق المحررة خصوصا محافظة عدن. وستستمر هذه العمليات حتى القضاء النهائي على عناصر «القاعدة». وستكون لها انعكاسات إيجابية على سير العمليات ضد الانقلابيين.

 

● ما أوجه العلاقة بين تنظيم القاعدة والميليشيات الانقلابية؟

 

●● يشكل تطهير المكلا وأبين من فلول تنظيم القاعدة صعفة قوية للانقلابيين، فالعلاقة وطيدة بينهما، إذ إن غالبية عناصر «القاعدة» من الوحدات الخاصة الموالية للمخلوع على صالح. وشكلوا خط دعم وتمويل عبر تهريب الأسلحة والتموينات العسكرية والنفط للانقلابيين من ميناء الضبة قبل أن تتم السيطرة عليها.

 

كانت مهمة هذه الجماعات الإرهابية أن تظل شوكة في خاصرة المناطق المحررة. والهدف منها أن تستغل الميليشيات الانقلابية هذا التواجد لصالحها من خلال إقلاق الرأي العام العالمي، إذ تسيطر «القاعدة» على المواقع التي نخرج منها. وهي عملية مرتبة مسبقا من قبل علي صالح نفسه، إذ وضع الكثير من الخلايا النائمة في هذه المدن لهذا الهدف.

 

● هل تتوفر لديكم إحصاءات نهائية لنتائج العمليات العسكرية التي تخوضها قوات الشرعية في المكلا؟

 

●● لا توجد إحصائية نهائية بعد، لكن خسائر تنظيم القاعدة في الأفراد والآليات كبيرة جدا. وحسب ما أعلنه التحالف فإن هناك 800 قتيل من عناصر «القاعدة» منهم قيادات. وأعتقد أن خسائر هذا التنظيم الإرهابي أكبر مما أعلن. فهم يستخدمون للتنقل، السيارات المفخخة وسيارات الجيب للتنقل ما يسهل رصدهم والقضاء عليهم. وآخر إحصاءات متوفرة لدينا تفيد بأن هناك 25 قتيلا و40 جريحا بين عناصر «القاعدة» في أبين وحدها.

 

● هل تؤكدون سقوط قتلى بين قيادات «القاعدة»؟

 

●● بالتأكيد هناك قيادات كبيرة لتنظيم القاعدة قتلت. وجار حاليا التأكد من هوياتهم لأن غالبيتهم يحملون كنى وأسماء وهمية. ونحن حريصون على ألا نستعجل في الإعلان عن الأسماء.

 

● ما هو الدور الذي لعبته الجماعات الإرهابية في العمليات التي شهدتها عدن ولحج؟

 

●● بالطبع تقف الجماعات الإرهابية وراء الكثير من العمليات التي شهدتها عدن. وهناك الكثير من الخلايا النائمة التي زرعت. ونحن في حاجة إلى عمل استخباراتي وتحريات قوية لكشفها، فالإشكاليات والتحديات كبيرة.

 

● ما هي طبيعة التحديات التي تواجهكم؟

 

●●عدم وجود الإمكانات اللازمة لقوات الأمن من شبكات أمنية وتسليح وتأهيل ومقرات أمنية حتى نقوم بالدور المطلوب. وللأسف نحن نعمل على ركام مؤسسات أمنية مدمرة.

 

● وماذا عن العمليات العسكرية ضد تنظيم القاعدة في أبين؟

 

●● العمليات في أبين ما تزال مستمرة. وتمت السيطرة على أجزاء منها. ولم نسيطر بعد على كامل المديريات التي يتواجد فيها مسلحو هذا التنظيم.

 

اتبعنا على فيسبوك