منذ 8 ساعات و 18 دقيقه
  من الملاحظ عيانا وحسا وعقلا ان التضليل في بلادنا بلغ مداه، وان هناك قوى تسخر المليارات فقط لترسيخ هذا التضليل، وتستند على قواعد عديدة لا يتسع المجال لذكرها جميعا الا ان اهمها هي فكرة ان معظم الناس لايفكرون ويلوكون مايتلقون ومن هنا جاءت قاعدة اكذب ثم اكذب وواصل الكذب حتى
منذ 8 ساعات و 26 دقيقه
  دشن الهلال الاحمر الإماراتي مشروع إعادة تأهيل ثانوية زنجبار الكبرى "الصديق" صباح اليوم ومن المتوقع الانتهاء منه خلال شهر. ووضع  مدير الهلال الأحمر الإماراتي المهندس سعيد آل علي و محافظ أبين اللواء أبو بكر حسين حجر الأساس للمشروع . ورحب محافظ أبين بوفد الهلال الذي زار
منذ 8 ساعات و 37 دقيقه
  عندما وصل ما يسمى فريق حضرموت الخير المدعوم من التجار الحضارم بالخارج أستبشرنا خيرا وقلنا في أنفسنا لقد من سيتفقد أحوالنا المعيشيه والخدميه وقلنا أكيد ستلحق بعدهم ألف قاطرة إغاثه مواد غذائيه وباخره عليها مولدات كهربائيه وباخره أخرى مازوت لإنقاذ كهرباءساحل حضرموت
منذ 8 ساعات و 46 دقيقه
  قال كاتب صحفي أن الإدارة الأمريكية أن الإدارة الأمريكية اشترطت على الحكومة اليمنية لتفعيل عمليات الحسابات الخارجية للبنك المركزي اليمني من مقره المؤقت في عدن الإشراف المباشر على التحويلات الصادرة والواردة إلى اليمن ثمنا لذلك .   وقال الصحفي "ماجد الداعري" في منشور
منذ 10 ساعات و 8 دقائق
  طالب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة برلماني اصلاحي مشهور بتكفير مخالفيه ، بعد تحريضه على نشطاء العمل الانساني قبيل عملية اغتيال موظف الصليب الاحمر حنا لحود . وكان عضو مجلس النواب عن حزب الاصلاح في تعز المدعو عبدالله أحمد العديني قد نشر مقالا يوم أمس الأول
فنون وأدب

أهل العطب .. والسلطان بدر أبوطويرق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - المكلا
الخميس 14 أبريل 2016 04:12 مساءً
أحد حصون السلطان بدر بن عبدالله ابوطويرق

 

في هذه القصيدة ، يخاطب الشيخ الصوفي عمر بن عبدالله بامخرمة ( أهل العطب) ، و كلمة (العطب) في لهجة اهل حضرموت تعني (الياف القطن ) البيضاء الصافية الناصعنة البياض ، و لقد استخدم الشاعر صفات القطن تلك للرمز الى اهل الدين من العلماء و القفهاء و الزهاد من اهل وادي دوعن الايمن .

في هذه القصيدة ، يحث الشاعر اولئك المخاطبين على الثورة و التمرد و أخذ ثأرهم من عدوهم و خصمهم الذي نعتقد انه السلطان بدر بن عبدالله الكثيري الملقب (ابوطويرق)-ت 977ه-

 

لعل اشعار الشيخ بامخرمة التحريضة هي سبب العداوة و الخصومة التي سادت بين السلطان و الشاعر ، و ادت الى تعدد حالات نفيه ، ثم وضعه تحت الاقامة الجبرية في بيته في سيئون حتى وفاته .

نعتقد ان هذه القصيدة نموذج و شهادة على الدور الثوري و النضالي الجهادي لاهل العلم الحضارمه بمختلف اتجاهاتهم ، اي مدرسة حضرموت الاسلامة و تميزها عن غيرها من المدارس .

 

للشاعر الصوفي : عمر بن عبدالله بامخرمة –ت 952ه

بايعين العطب شوفوا العطب في بواره

         بوروه اهل ليمن و افسحوا في التجارة

قالوا ان الفوايد فيه قدها خسارة

         فاعلم اهل العطب و اصعد اليهم بمارة

خذ الى اهل الخريبة و الرشيدين شارة

           و اعط ذبيان من قولي خياره خياره

قل له اين انت ، وين الزعزعة و الثوارة

        وين ذيك الدعاوي و العنف و الحرارة

كل ساعة و نا ساهن تجينا اشارة

          من قداكم و جاعل عاد فيكم جسارة

ما نفعتوا ،و لا جار حمى دار جاره

       غير جيدكم امسى محتصر في جداره

فالله الحاد للمذهب تبين عواره

         خربوا منه الاعداء نايفات العمارة

فارح ارح بنا كلين يأخذ بثاره

          ذا بعوده و ذا بيده و الآخر بناره

شدوا الراس شنوا غارة من بعد غارة

  و ان تخلف حد كسروا بالمغارف دياره

 

لكم خالص التحية و التقدير و الاحترام .

*- بقلم : سالم فرج مفلح – باحث ومرخ – حضرموت

 

اتبعنا على فيسبوك